“كبار العلماء”: الإسلام يجرم “الإرهاب” ويعده إفسادًا في الأرض  

“كبار العلماء”: الإسلام يجرم “الإرهاب” ويعده إفسادًا في الأرض   

تم – الرياض

قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، إن الإسلام يجرم الإرهاب ويعده إفسادًا في الأرض، وهو في نهاية الأمر لا يخدم إلا أصحاب الخطابات العنصرية التي تنشر الكراهية، وتدفع إلى مزيد من الشحناء والبغضاء بما لا يخدم بناء عالم يسوده النظام ويعترف بالحقوق.

 

وبينت الأمانة في بيان وصل لـ”الوطنية” نسخة عنه، أن إدانة الإرهاب تستمد من نصوص الكتاب والسنة التي تؤكد كل معاني الحماية للمدنيين، والإسلام عظم حرمة الدم الإنساني، وجعل قتل الواحد كقتل الجميع.

 

وأكدت الأمانة أن العالم اليوم يخوض معركة ضد الإرهاب والإرهابيين، وأن شُعُوبًا مسلمة ترزح تحت نير الإرهاب في أبشع صوره، كما هو الحاصل في سورية المنكوبة التي يمطر فيها الشعب السوري يوميًا بالقنابل والبراميل المتفجرة دون أن يكون للعالم بمنظماته ومؤسساته وقفة جادة لإيقاف هذا الهجوم الهمجي الوحشي.

 

واعتبرت أن العالم اليوم أمام فرصة حقيقية لترسيخ قواعد العدالة والنزاهة واحترام الشعوب وخصوصياتهم بما يشجع على أن يسود العالم السلام والوئام الذي تتوق إليه شعوب الأرض كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط