تصريحات لأعضاء بالشورى تسبب بترسيخ نظرة سلبية للمواطن

تصريحات لأعضاء بالشورى تسبب بترسيخ نظرة سلبية للمواطن

تم – الرياض

تسببت تصريحات أعضاء في مجلس الشورى في ترسيخ النظرة السلبية لدى المجتمع والمواطن السعودي عن دور المجلس.

 

وتصيد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات الأعضاء بالنقد اللاذع، من خلال وسوم متعددة على موقع “تويتر”.

 

وبرزت خلال الفترة الماضية 5 تصريحات نالت القسط الأكبر من انتقادات المتابعين، مما اضطر الأعضاء الذين أدلوا بها إلى محاولة تبريرها، والتخفيف من حدة تأثيرها على المتلقين.

 

وبالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها مجلس الشورى، ودوره المحوري في دراسة وإقرار كم هائل من القرارات والأنظمة التي تصب في صالح الوطن والمواطن، إلا أن نظرة عدد كبير من أفراد المجتمع لا تزال سلبية تجاه المجلس.

 

وقد يكون لبعض تصريحات أعضاء المجلس على مدى الفترات الماضية التي وصفها المتابعون والمواطنون بـ”المستفزة” دور رئيس في تكون تلك النظرة السلبية تجاه المجلس.

 

وآخر تلك التصريحات المستفزة تصريح عضو المجلس الدكتور سامي زيدان، الذي اقترح رفع الدعم عن المواد الغذائية والدقيق، لتتماشى مع الأسعار العالمية.

 

وأوضح أن تلك الدعوة تأتي لـ”ترشيد الإسراف”، وأن ارتفاع سعر الخبز ريالين لن يؤثر في المواطنين.

 

ونقلت بعض وسائل الإعلام عن عضو المجلس، قوله “إن رفع الدعم عن المواد الغذائية مثل الدقيق والرز وغيرهما من المواد المدعومة يسهم في توفير مبالغ للدولة”.

 

وتسببت تصريحاته هذه بإثارة حفيظة المواطنين ونتج عنها عاصفة من النقد اللاذع من قبل المواطنين للمجلس في مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال وسم حمل عنوان #عضو_شورى_يطالب_برفع_أسعار_الخبز.

 

أما عضو مجلس الشورى سعود الشمري، اعتبر إن الدولة ليست ملزمة بتقديم سكن لكل مواطن، والحق في السكن ليس من الحقوق الدستورية.

 

واستدرك الشمري أن “ملكية المواطنين تحقق الاستقرار السياسي للدولة، وصاحب التصريح غضب كبير وانتقادات حادة من قبل المواطنين للشمري، إذ أنشأ مغردون وسما عبر “تويتر” يحمل عنوان #السكن_ليس_حق_للمواطن، عبر من خلاله آلاف السعوديين عن سخطهم من تصريحات عضو الشورى، وأمتد السخط والانتقاد إلى المجلس إذ ناله نصيب وافر من الانتقادات.

 

أبدى عدد من المواطنين تذمرهم من تصريح عضو المجلس فهد بن جمعة، الذي طالب فيه برفع أسعار البنزين إلى 180 هللة للتر بدلاً من 90 هللة.

 

وأكد أن رفع أسعار البنزين أكثر هو القرار الصحيح حتى وإن خالفه البعض، مشيراً إلى أن المجتمع الذي يضم مواطنين ومقيمين يستهلكون نسبة مرتفعة من النفط بقيمة 400 مليار بالعام.

تعليق واحد

  1. أبو أحمد

    نطالب بتغيير أعضاء الشورى برأيسهم وتوظيف شباب فاهم متطلبات الحياة العصرية بدل هؤلاء العجزة الذين لم يقفوا مع المواطن ويطالبون برفع الدعم عن المواد الغذائية.
    كذلك أقترح إلغاء هذا المجلس وتوفير رواتبهم وجعلها في بنك التسليف أفضل من التبذير عليهم وعلى جلساتهم من غير فائدة تعود على الوطن والمواطن وكذلك خدمة المجتمع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط