الحسيني يحمل إيران ونظام “ولاية الفقية” مسؤولية “الاحتقان الطائفي”

الحسيني يحمل إيران ونظام “ولاية الفقية” مسؤولية “الاحتقان الطائفي”

تم – بيروت

حمل الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي السيد محمد الحسيني في لبنان، إيران وثورتها الخمينية استعار “الاحتقان الطائفي” في المنطقة، ونشر السياسات المذهبية والتدخل في البلدان العربية؟

ويتساءل الحسيني في تصريحات صحافية، عما إذا كانت حالات الاحتقان الطائفي موجودة في العالم العربي قبل تأسيس نظام ولاية الفقيه.

وأكد أن الأفکار الطائفية المغرضة والسوداء قد أطلت بظلالها الداکنة بعد مجيء هذا النظام، وأنه “لم يعد خافيا على أحد ما قد نشر وينشر عن خفايا العلاقات السرية المشبوهة بين طهران وتنظيمات متطرفة محسوبة على السنة”.

ويشير الحسيني، أحد أهم الوجوه العلمية الشيعية المنددة بتوسع النفوذ الإيراني بين شيعة العرب ودول المنطقة، بأصابع الاتهام صراحة ضد إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط