الأمم المتحدة: الحكومة السعودية توحد جهودها لتنفيذ بطاقات كفاءة الطاقة

الأمم المتحدة: الحكومة السعودية توحد جهودها لتنفيذ بطاقات كفاءة الطاقة

تم – نيويورك

توقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن تستثمر المملكة أكثر من 330 مليار ريال لمشاريع جديدة في قطاع الكهرباء خلال الفترة الزمنية من 2016، وحتى عام 2020، لزيادة سعة توليد الكهرباء بالمملكة إلى 80 جيجاوات لتلبية الاحتياجات المستقبلية للبلاد.

وكشف البرنامج أن حكومة المملكة توحد جهودها لتنفيذ بطاقات كفاءة الطاقة، مشيدا بالعمل الميداني للمركز السعودي لكفاءة الطاقة المدعوم من جانب مجلس الوزراء بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إطار أنشطتها لتنمية القدرات.

ولفت إلى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يهدف إلى مساندة المركز السعودي لكفاءة الطاقة تحقيقا لأهداف الحفاظ على الطاقة التي تتزايد أهميتها بالنسبة للمملكة مع استمرار المملكة في تنويعها لاقتصادها في مجالات أخرى خلاف الصادرات النفطية، حيث نمت كثافة استخدام الطاقة في الاقتصاد في القطاعات الرئيسية مثل الإسكان والبناء، والأجهزة الاستهلاكية، والصناعات الثقيلة، والمياه والنقل.

وكشف البرنامج أن نصيب الفرد السعودي من إجمالي استهلاك الطاقة في المملكة، بما يزيد على 3 أمثال المتوسط العالمي، حيث بلغ 6.5 طن مكافئ نفط/ للفرد في عام 2011، مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 1.9 طن مكافئ نفط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط