#منع_عوض_القحطاني_من_دخول_وزارة_الاعلام.. أسلوب جديد لتكميم الأفواه

#منع_عوض_القحطاني_من_دخول_وزارة_الاعلام.. أسلوب جديد لتكميم الأفواه

تم – الرياض

حصل قرار منع عراب الإعلام السعودي عوض القحطاني من دخول مباني هيئة الإذاعة والتلفزيون، على زخم واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أجمع معظم المغردون والمتابعون على رفضهم للقرار الذي وصفوه بـ “الخاطئ”.

وأكد مغردون على وسم #منع_عوض_القحطاني_من_دخول_وزارة_الاعلام، أن قرار المنع ظالم ومجحف ومتسرع، ويأتي ضمن سياسة “تكميم الأفواه”.

وأضاف مغرد على الوسم “ليت من منعه ما استعجل، الرجل قال كلمة حق وسينقلب السحر على الساحر”، وتهكم آخر “سمعت عن تكميم المعدة ولم أسمع عن تكميم الأفواه أحياناً الانتقاد وتصحيح الخطأ يجلب المصائب”.

واعتبر البعض الأخر القرار “سقطة من سقطات وزارة الإعلام، الكثيرة هذه الأيام”، مؤكدين أن “الإعلامي عوض القحطاني قامة وقيمة.

وتساءل البعض: هل هذا مصير كل من ينتقد العمل في هيئة الإذاعة والتلفزيون ؟.

يذكر أنه أصدرت هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية قرارا بمنع عوض سعد القحطاني ، من الدخول لمواقع الهيئة بعد تغريداته التي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي تويرتر ، بسبب إفشاء قضايا فساد داخل التلفزيون السعودي عبر حسابه الخاص.

وشغل القحطاني مناصب، المستشار الإعلامي والصحافي المستقل، ومعد ومقدم برامج بالتلفزيون السعودي، وهو عضو اتحاد الصحافة الدولية، وعضو نادي الصحافة الفضائية بالأردن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط