بدء تدابير جديدة تتعلق بحوالات العمالة اللبنانية

بدء تدابير جديدة تتعلق بحوالات العمالة اللبنانية

تم – الرياض

أعلن رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير أن السعودية بدأت في اتخاذ تدابير جديدة، تتعلق بحوالات العمالة اللبنانية من المملكة إلى بلادهم.

وأشار شقير بحسب مصادر صحافية إلى أن العملية الواحدة “تستغرق من 3 إلى 4 أيام قبل أن تصل إلى بيروت، وهو وقت تقضيه السلطات السعودية في التحري عن هوية المرسل، والجهة التي حول إليها الأموال، لتجنب توجهها لتنظيمات إرهابية”، مستبعدا في الوقت نفسه أن تكون الخطوة السعودية الجديدة سياسية، وإنما “اقتصادية وأمنية، تتماشى مع القانون المصرفي الدولي”.

وصنفت السعودية والولايات المتحدة، في أبريل العام الماضي عدداً من المنظمات ضمن قائمة الإرهاب، كما شمل التعاون السعودي الأميركي اتخاذ إجراءات استهدفت ستة أفراد وكيانات، تجمع أموالاً تدعم أنشطة إرهابية لصالح حزب الله اللبناني.

وفي مايو من العام الماضي، صنفت السعودية، قياديين في الحزب، على قائمة الإرهاب، نظير نشاطهم في نشر الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة، وشروعهما في شن هجمات إرهابية وممارسة أنشطة إجرامية في أنحاء العالم، وتابعت السعودية إجراءات ملاحقة كيانات الحزب وأفراده، وبلغ مجموع الذين صنفتهم المملكة 17 شخصية و6 كيانات ضمن قائمة الإرهاب.

يذكر أن مصرف لبنان أغلق مؤخراً أكثر من 100 حساب مرتبط بحزب الله، تطبيقا للقانون الأميركي الخاص بمكافحة شبكة تمويل الحزب، وقال المصرف إن أولويته هي إبقاء لبنان على الخريطة المالية الدولية، ولذلك اتخذ قرارا بأن ينفذ القانون الأميركي في لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط