ستوريدج يقلب الطاولة على ويلز ويقود إنجلترا لأول انتصاراتها في اليورو

ستوريدج يقلب الطاولة على ويلز ويقود إنجلترا لأول انتصاراتها في اليورو

تم- أحمد صلاح الدين: حقق المنتخب الإنجليزي فوزاً قاتلاً (2-1) على جاره البريطاني منتخب ويلز، هو الأول لمنتخب الأسود الثلاثة في بطولة يورو في يورو 2016، بعدما سقط في فخ التعادل أمام روسيا في مباراته الافتتاحية، بالمجموعة الثانية.

وكانت ويلز قريبة من تحقيق انتصار تاريخي لم يتحقق لها منذ العام 1984 على إنجلترا، لكنها فشلت في الحفاظ على تقدمها بأقدام غاريث بيل، في نهاية الشوط الأول.

ارتفع رصيد إنجلترا إلى 4 نقاط، تحتل بها صدارة المجموعة، بينما توقف رصيد ويلز عند 3 نقاط من فوزها الوحيد في مباراة الافتتاح على سلوفاكيا التي بات رصيدها 3 نقاط أيضاً بعد فوزها على روسيا أمس 2-1.

طوال دقائق الشوط الأول كانت إنجلترا الأفضل لكنها لم تتمكن من استغلال استحواذها على الكرة لتشكيل المزيد من التهديدات على مرمى الحارس هينيسي، فأتاحت الفرصة لويلز للتقدم.

أول الفرص الإنجليزية جاءت سريعاً بحلول الدقيقة السابعة (7) عندما مرر لالانا لستيرلينغ المنطلق من الخلف، فوضعه أمام المرمى، لكن لاعب مانشستر سيتي سدد برعونة فوق العارضة ليهدر فرصة محققة.

في الدقائق التالية توالت العرضيات الإنجليزية لاسيما من جهة الظهير الأيمن ووكر، وكادت كرة كاهيل في الدقيقة 26 أن تسكن المرمى، فأمسكها هينيسي على خط المرمى.

في الدقيقة 33 طالب لاعبو إنجلترا بركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد ديفيز مدافع ويلز داخل منطقة الجزاء، وتغاضى عنها الحكم الألماني فيليكس بريش.
image

قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق (42) تصدى غاريث بيل لتنفيذ ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، وأرسل كرة قوية، حاول إبعادها الحارس الإنجليزي جو هارت دون جدوى، لتسكن الكرة الشباك..الهدف الأول لويلز.

مع انطلاق الشوط الثاني، حاول المدرب روي هودسون تنشيط الهجوم الإنجليزي، فدفع بجيمي فاردي بدلاً من هاري كين، وترك رحيم ستيرلينغ مكانه لدانييل ستوريدج.

في الدقيقة 56 نجح الحارس الويلزي هينيسي في إبعاد تسديدة قوية من روني، قبل أن تثمر التبديلات، ويسجل جيمي فاردي هدف التعادل مستغلاً كرة عائدة بالخطأ من الدفاع الويلزي.

 

في المقابل حاول كولمان مدرب ويلز تنشيط هجومه فأخرج روبسون كانو، ودفع مكانه بجوني ويليامز، وردت إنجلترا بتبديل هجومي آخر..أصغر لاعب في يورو 2016 ماركوس راشفورد شارك بدلاً من آدم لالانا (73).

في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، وفي الوقت الذي تأهب الجميع لاعتماد نتيجة التعادل، قلب دانييل ستوريدج الطاولة على ويلز، وخطف هدف الفوز لإنجلترا في الدقيقة 92، ليترك الحسرة للجماهير الويلزية التي بدت راضية على التعادل، ويكرس عقدة إنجلترا التي لم تتمكن ويلز من فكها منذ 32 عاماً

حصل كايل ووكر الظهير الأيمن لانجلترا على جائزة أفضل لاعب في المباراة.
image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط