وقال الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف الزياني إن دول مجلس التعاون تؤكد مساندتها لمملكة البحرين في ما اتخذته من اجراءات بحق الجمعيات والتنظيمات التي دأبت على ارتكاب ممارسات تتعارض مع القوانين المرعية ، وتؤجج الطائفية وتثير الفتنة والعنف تحقيقا لأهداف قوى خارجية لا تريد الخير للبحرين وأهلها، وتسعى الى زعزعة الأمن والاستقرار فيها.

وأكد الزياني تضامن دول المجلس مع البحرين “وهي تعزز نهج الديمقراطية والعمل السياسي والانفتاح في اطار المشروع الاصلاحي لجلالة ملك مملكة البحرين المفدى بعيدا عن أية تدخلات خارجية أو مرجعيات سياسية أو دينية خارجية ، وبما يحفظ الوحدة الوطنية ويصون أمن المملكة واستقرارها”.

ودعا الأمين العام للمجلس الدول والمنظمات الأجنبية الى احترام سيادة البحرين ودستورها وقوانينها وسلطتها القضائية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.