“الحرس الثوري” يواصل خسائره في كردستان إيران

“الحرس الثوري” يواصل خسائره في كردستان إيران

تم – كردستان

قُتل أكثر من ثمانية عناصر من الحرس الثوري الإيراني وأصيب 14 آخرين٬ إثر معارك دارت بين قوات “الحرس الثوري” ومقاتلين تابعين لـ”الحزب الديمقراطي الكردستاني ­ إيران” المعارض في شمال غربي البلاد خلال اليومين الماضيين، وفق ما أفاد الحزب. وجرت هذه المواجهات الجديدة في مدينة أشنويه المحاذية للمثلث الحدودي بين إيران وتركيا وإقيلم كردستان.

وذكرت مصادر معارضة أن عددًا من المدنيين الأكراد قتلوا وجرحوا صباح أمس٬ إثر قصف “الحرس الثوري” للقرى التابعة لمدينة أشنويه بالمدفعية الثقيلة والدبابات٬ فيما تحدث بيان للحرس الثوري عن مقتل ثلاثة من قواته مقابل 12 من المقاتلين.

وقال القيادي في “الحزب الديمقراطي الكردستاني ­ إيران” (حدكا)٬ رستم جهانكيري، إن معارك دارت بين الحزب والحرس الثوري في قريتي قره سقل وسركيز في ضواحي أشنويه٬ وأسفرت عن قتل وجرح نحو 20 عنصًرا من الحرس الثوري٬ بينهم مساعد قائد الحرس في المدينة الجنرال صمد بستاني.

وأضاف جهانكيري أن “الحرس الثوري” دفع٬ بعيد توقف المعارك٬ بتعزيزات شملت قوات ومدافع ثقيلة ودبابات إلى المنطقة٬ وبدأ بقصف القرى الكردية، ما أسفر عن سقوط

ضحايا لم تعرف أعدادهم٬ والتسبب في دمار هائل.

في المقابل٬ نقلت وكالة “فارس” الإيرانية٬ عن بيان للقوة البرية٬ أن “مجموعتين معاديتين للثورة الإسلامية تسللتا أمس إلى منطقة أشنويه الحدودية”٬ وتمكن أفراد القوة من الاشتباك معهما وقتلوا 12 من المسلحين٬ مشيرة إلى مقتل ثلاثة من عناصر الحرس الثوري أثناء العمليات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط