القتل تعزيرًا لمتطرفيْن سعوديّيْن ودرء الحرابة عنهما

القتل تعزيرًا لمتطرفيْن سعوديّيْن ودرء الحرابة عنهما
تم – الرياض

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة، ابتدائيًا بدرء حد الحرابة عن متهمين سعوديين والحكم عليهما بالقتل تعزيرا، عقب إدانتهما بانتهاج الفكر التكفيري والشروع في قتل رجال الأمن.

وأكدت مصادر قضائية، إدانة المتهم الأول بالإخلال بالأمن الداخلي للبلاد ومحاولة زعزعته من خلال اشتراكه مع بعض أصحاب الفكر المنحرف في حيازة أسلحة وقنابل في الشقة التي كانوا يتحصنون بها في محافظة جدة.

وأشارت المصادر إلى اشتراكه في المقاومة المسلحة لرجال الأمن وشروعه في قتلهم وإطلاق النار عليهم بما يقارب 60 طلقة، وانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره ولاة الأمر وبعض العلماء في هذه البلاد.

كما أدين المدعى عليه الثاني بالإخلال بالأمن الداخلي للبلاد ومحاولة زعزعته من خلال تجهيزه وتصنيعه قنابل محلية واشتراكه مع بعض أصحاب الفكر المنحرف في حيازة أسلحة وقنابل في الشقة التي كانوا يتحصنون بها في محافظة جدة ورفضه الاستجابة لرجال الأمن عند طلبهم منه تسليم نفسه واشتراكه في المقاومة المسلحة لرجال الأمن وشروعه في قتل رجال الأمن من خلال إلقائه الأكواع المتفجرة، واشتراكه في حيازة سلاح رشاش ومسدس ربع ومسدس نصف ومجموعة من القنابل المصنعة محليا ومجموعة طلقات حية بقصد الإفساد والإخلال بالأمن.

ونجح المتهم الثاني في الهروب من السجن مع مجموعة من السجناء وتستره على الهاربين معه، وافتياته على ولي الأمر من خلال شروعه في السفر إلى مواطن الفتنة والقتال في العراق للمشاركة في القتال الدائر هناك، وتضافرت القرائن على اعتناقه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة بتكفيره ولاة الأمر وبعض رجال الأمن في هذه البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط