ألف مقاتل من #داعش بين 10 آلاف أسرة في الفلوجة

ألف مقاتل من #داعش بين 10 آلاف أسرة في الفلوجة

تم – العراق

أكد محافظ الأنبار صهيب الراوي، أن أكثر من ألف مقاتل لتنظيم “داعش”، و10 آلاف أسرة من المدنيين يتواجدون داخل مدينة الفلوجة غرب البلاد.

وقال الراوي في تصريحات صحافية، إن “معركة الفلوجة ليست سهلة، لأن داعش احتل المدينة منذ أكثر من عامين ونصف العام، وتمكن من إنشاء كثير من التحصينات الدفاعية، إضافة إلى حفر كثير من الأنفاق”، مضيفًا أن العمليات مستمرة لدحر عناصر “داعش”.

من ناحية ثانية، أعلن مسؤول أمني عراقي أن قوات بلاده حررت منطقتين جنوب الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق، من تنظيم داعش، فيما قتل 14 شخصًا بينهم جنديان في هجمات ببغداد، بحسب مصدر أمني.

وقال قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، إن “القوات العراقية تمكنت من تحرر منطقتي الرسالة والخضراء جنوب الفلوجة من تنظيم داعش، وفرضت كامل السيطرة عليهما، ورفعت الأعلام العراقية فوق عدد من المباني في المنطقتين”.

وتابع جودت، أن “قواتنا تواصل عملياتها العسكرية لتحرير أحياء مدينة الفلوجة الجنوبية من تنظيم داعش”، دون الإفصاح عن عدد الخسائر. غير أن ضابطًا في شرطة الأنبار قال إن “أربعة من القوات العراقية قتلوا وأصيب 11 آخرون بجروح، خلال معارك استعادة المنطقتين”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط