الآباء البرتغاليون الأفضل على الإطلاق بالتعامل مع أبنائهم والبريطانيون الأسوأ

الآباء البرتغاليون الأفضل على الإطلاق بالتعامل مع أبنائهم والبريطانيون الأسوأ

تم – ثقافة: أكدت دراسة حديثة أن الآباء البريطانيين يأتون في المرتبة الأخيرة ما بين الآباء في العالم، مشددة على أنهم الأسوأ على الإطلاق بالنشبة إلى العناية بأطفالهم.
وأوضحت دراسة عالمية عن مسؤوليات رعاية الأطفال، أنه أمام كل ساعة تقضيها الأم في العناية بأطفالها لا يوفر الأب إلا 24 دقيقة فقط، الأمر الذي جعل بريطانيا في ذيل قائمة تضم 15 دولة، ما يعني بدوره أن الآباء البريطانيين هم الأسوأ بين دول العالم المتقدم.
وأبرزت أن الآباء البرتغاليين يتصدرون القائمة؛ لأنهم يقضون نحو 39 دقيقة في رعاية أولادهم عن كل ساعة تبذلها الأم، وعلى الرغم من استحداث إجازة الأبوة المشتركة في نيسان/أبريل الماضي؛ إلا أن بريطانيا حلّت في المرتبة الـ11، من أصل 21 بلداً، بالنسبة إلى أكثر نظام متكافئ لإجازة الوالدين.
ومع ذلك، وجدت أن الآباء البريطانيين أفضل في تقاسم الأعمال المنزلية عن رعاية الأطفال، فيقضي الرجل البريطاني نحو 34 دقيقة في تأدية الأعمال المنزلية والطبخ عن كل ساعة تقضيها السيدات، ما يضع بريطانيا في المركز الخامس من أصل 15 دولة، أما عن الدول التي احتلت المراكز الخمسة الأولى، فجميعها دول اسكندنافية، لتحتل السويد المركز الأول بين قرنائها على القائمة.
وحدد الباحثون ثلاثة عوامل رئيسة تحول من دون المساواة بين الجنسين في شأن رعاية الأطفال في المملكة المتحدة؛ وهي: الفجوة في الأجور، ونظام الإجازة الوالدية غير المتكافئ، والخدمات العائلية المتمركزة حول رعاية الأم بالتحديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط