“الملك سلمان” يقدم 186 مليون دولار أميركي لدعم الأطفال ومنحه حياة كريمة

“الملك سلمان” يقدم 186 مليون دولار أميركي لدعم الأطفال ومنحه حياة كريمة

تم – الرياض: يعتبر مركز “الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية” الواجهة الإنسانية للمملكة العربية السعودية، ويتخذ من المعايير والمبادئ الإنسانية العالمية مرجعاً في جميع تدخلاته التي تدعمها أنظمة المملكة العربية السعودية وتوجيهات القيادة الرشيدة التي تحث باستمرار، على كل ما فيه رفعة للإنسان في كل زمان ومكان، ومن باب أولى في الأزمات والكوارث، لاسيما للفئات الأشد ضعفاً الأطفال والنساء.
وبالنظر إلى التاريخ؛ تعدّ المملكة من الدول الداعمة لجميع القرارات والاتفاقيات الدولية التي تُعنى بالأطفال، فهي إما صادقت أو انضمت للعديد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في هذا الشأن، ومنها اتفاقية “حقوق الطفل لعام 1995” وبرتوكولاتها الاختيارية.
كما التزمت المملكة عبر مركز “الملك سلمان” بمبلغ 274 مليون دولار أميركي “أي ما يعادل مليار ريال سعودي”، المبلغ الكلي الذي أعلنته الأمم المتحدة عبر ندائها العاجل لليمن في نيسان/أبريل 2015، فيما لم تتوقف مساعدات المركز لليمن على النداء العاجل للأمم المتحدة؛ بل تخطتها إلى مساعدات إضافية، تم تقديمها عبر منظمات دولية ومحلية يمنية، بلغ إجمالي تلك المساعدات ما يعادل 186 مليون دولار أميركي، حيث بلغت قيمة جميع المساعدات المقدمة لليمن حتى حزيران/يونيو 2016 أكثر من 460 مليون دولار أميركي، فضلا عن هذا اعتمد المركز مبلغ 110 ملايين دولار أميركي للمشاريع بخطته للنصف الثاني من العام 2016.
أما في شأن المساعدات الإنسانية الخاصة بالأطفال والنساء؛ دعم المركز مشاريع تغذية الأطفال والصحة والتطعيم والإصحاح البيئي والتعليم والدعم النفسي والحماية، إذ استفاد من هذه المساعدات أكثر من أربعة ملايين طفل يمني.
كما قدم تمويلاً لمنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسف) بمبلغ قدره 29.6 مليون دولار أميركي، إذ قُدمت بموجبه خدمات طبية وتطعيم وتغذية ومياه الشرب النظيفة وصرف صحي لأربعة ملايين طفل وأكثر من 500,000 امرأة مرضع وحامل داخل اليمن وفق التقرير الصادر من منظمة (اليونيسف – مكتب اليمن) في تاريخ 30 نيسان 2016.
وفي مجال الغذاء والتغذية قدم مركز الملك سلمان تمويلا بمبلغ 145.4 مليون دولار أميركي لبرنامج الغذاء العالمي، تم بموجبه تقديم غذاء وتغذية لأكثر من اثني مليون شخص شهرياً في اليمن استفاد منه 1.3 مليون مستفيد من النساء والأطفال في 19 محافظة يمنية وفق التقرير الصادر من برنامج الغذاء العالمي في تاريخ الثاني من حزيران/يونيو 2016.
وقدم في مجال الصحة الإنجابية وصحة الأمومة والطفولة؛ مساعدات لصندوق الأمم المتحدة للسكان بمبلغ 2.6 مليون دولار أميركي لـ 300,000 امرأة و67,250 طفلا وطفلة مستفيدين من برامج الحماية حسب المشروع المقدم من المنظمة للمركز، كما موّل منظمة الصحة العالمية “WHO” بمبلغ 16 مليون دولار أميركي لتقديم خدمات الأمومة والطفولة (التطعيم والتغذية والرعاية الصحية) لأكثر من 3.8 ملايين امرأة و3.4 ملايين طفل يمني لمن تقل أعمارهم عن 18 عاما حسب المشروع المشترك مع المركز، كما موّل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “FAO” بمبلغ 5.8 ملايين دولار أميركي، استفاد منها 390,785 امرأة و125,333 طفلا وطفلة.
وفضلا عن هذا استوعبت وزارة “التعليم” في المملكة العربية السعودية أكثر من 285,644 طالبا وطالبة يمنية (من دون سن 18 عاما) في مدارس المملكة، وهم من الذين دخلوا المملكة مع أسرهم بعد الأزمة في اليمن، حيث تم منحهم حق الإقامة المؤقتة والتعليم.

تعليق واحد

  1. الله يعز الاسلام والمسلمين ويعز حكومتنا الرشيدة وأن يجعلها دفاعة بلاء عنا وعن بلدنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط