رواتب كبار المسؤولين في إيران تثير الشعب وتهدد عرش روحاني

رواتب كبار المسؤولين في إيران تثير الشعب وتهدد عرش روحاني

تم – إيران: شددت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الجمعة، على أن عملية الكشف عن الرواتب الباهظة التي يتقاضاها كبار المسؤولين الإيرانيين، يتسبب في إثارة غضب العارم داخل إيران، مبرزة أن ما يحصل عليه كبار المسؤولين يهدد الدعم الشعبي للرئيس حسن روحاني الذي يستعدّ لخوض الانتخابات الرئاسية مرة ثانية العام المقبل.
وتشير تقارير إلى أن المديرين التنفيذيين يتقاضون أجورًا تزيد على راتب الحكومة الأساسي بخمسين مرة، فيما يطالب معارضو الرئيس (بحسب ما أوردته سكاي نيوز)، بإجابات نيابة عن الإيرانيين المكافحين الذين ينتظرون الفوائد الاقتصادية الموعودة جراء عقد الاتفاق النووي.
من جانبه، انتقد المتحدث المحافظ باسم البرلمان الإيراني علي لاريجاني، التقرير في المجلس التشريعي، الثلاثاء، معلنًا عن أن المحكمة العليا لمراجعة الحسابات، ستنشر تقريرا عن القضية الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن “هذه المرتبات المبالغ فيها؛ سببت قلقًا في المجتمع”.
جاء هذا ردًّا على ادّعاء من قبل نائب محافظ آخر في شأن كسب مسؤول بارز في وزارة “الصحة” اثني مليار ريال (58 ألف دولار) في الشهر، وهو أعلى بكثير من رواتب القطاع العام الأساسية التي تبلغ حوالي 400 دولار في الشهر.
وظهرت هذه التسريبات منذ شهرين، عندما تم الكشف عن رواتب عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في جهاز التأمينات في الدولة، على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي بعض الحالات، تراوحت الرواتب بين 20 ألف دولار إلى 23 ألف دولار شهريًّا.
وعلى الرغم من أن مصدر هذه التسريبات ما زال غير معلوم؛ إلا أن بعض وسائل الإعلام الإيرانية عرضت هذه التقارير، مثل إذاعة جمهورية إيران الإسلامية التي نشرت على موقعها الإلكتروني أن هذه “التسريبات أغضبت العامّة من الناس وأصابتهم بالصدمة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط