أهالي المدينة المنورة يفضلون الشوربة والسوبيا على الإفطار و”الكبسة” للسحور

أهالي المدينة المنورة يفضلون الشوربة والسوبيا على الإفطار و”الكبسة” للسحور
تم – المدينة المنورة:يتميز المشهد الرمضاني في المدينة المنورة بطعم خاص عن سائر المدن، نظرا لما يضفيه وجود الحرم النبوي بالمدينة من روحانيات يعززها إقبال المعتمرين وأهل المدينة على الطاعة خلال هذا الشهر الفضيل.
ويبدأ أهل المدينة في كل عام الاستعداد لاستقبال رمضان، عبر مجموعة من التقاليد والعادات، لعل أهمها شراء كميات كبيرة من الرطب الذي تشتهر به المدينة وتخزينها في الثلاجات، وتكديس المواد الغذائية وشراء الأواني المنزلية، استعدادا للولائم والعزائم التي تحلو مع نفحات هذا الشهر الكريم.
وأفادت مصادر صحافية، بأن أهالي المدينة يحرصون على إعداد بعض المأكولات الشعبية الشهيرة خلال شهر رمضان، مثل شوربة الفريك، السمبوسك بأشكالها المعروفة وخبز الشريك والفول وغيرها، فيما تعد الكبسة من أشهر الأكلات الأساسية على مائدة السحور بأنواعها المختلفة منها الرز الكابلي والبرياني والبخاري والايدامات بأنواعها، أما المشروبات فأهالي المدينة يفضلون السوبيا والتمر هندي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط