والد الطفلة سارة الوادعي يحمل الصحة مسؤولية وفاتها

والد الطفلة سارة الوادعي يحمل الصحة مسؤولية وفاتها

 تم – أبها:حمّل والد الطفلة سارة محمد الوادعي “3 أشهر” التي توفيت في حضانة مستشفى الأطفال والولادة في أبها، بعد معاناتها من مرض في القلب، وزارة الصحة مسؤولية وفاتها.

 وقال محمد الوادعي والد الطفلة، إن “زوجتي أدخلت مستشفى الولادة في أبها قبل 3 أشهر، ورزقنا الله بتوأم بنات، الأولى خرجت وكانت حالتها مستقرة، فيما بقيت سارة في قسم الحضانة تعاني انغلاق أحد صمامات القلب”.

 وأضاف الوالد “رغم المخاطبات المتعاقبة بضرورة تحويلها إلى أحد المستشفيات المتقدمة لعلاج مثل هذه الحالات، إلا أن الرد دائما يأتي بالرفض، بدعوى أن وزنها ناقص نصف كيلوغرام عن الوزن المطلوب لتحويل مثل هذه الحالات”.

 وأكد أن مستشفى الولادة في أبها اكتفى بوضعها تحت أنابيب وكمامات جهاز التنفس الاصطناعي دون تدخل لإنقاذ حياتها، متهما المستشفى بالإهمال في علاجها، وهو ما أدى إلى وفاتها. 

 وأوضح الوادعي أن استمرار الإهمال في علاج طفلتي تسبب في إصابتها بالتهاب رئوي وتسمم في الدم، وتراجع حالتها، ونقص في وزنها.

 وتقدم الوالد بشكوى إلى الشؤون الصحية بعسير، وعرض التقارير الطبية على المسؤولين في وزارة الصحة دون جدوى، مطالبا بتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب وظروف وفاة طفلته. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط