المقاومة الشعبية في اليمن جاهزة للتقدم صوب صنعاء

المقاومة الشعبية في اليمن جاهزة للتقدم صوب صنعاء

تم – اليمن : أكدت المقاومة الشعبية في إقليم آزال، الذي يضم محافظة صنعاء، جاهزيتها واستعدادها للتقدم صوب العاصمة، مشيرة إلى أن مقاتليها بانتظار أوامر التحرك من القيادة الشرعية.

وطالب المجلس الأعلى للمقاومة في اجتماعه، أول من أمس، برئاسة الشيخ منصور الحنق، الشخصيات الاجتماعية والمواطنين كافة، باتخاذ موقف محايد من الانقلابيين، مؤكدًا أن ميليشيات التمرد لا تردد في ارتكاب أي من الجرائم في حق الوطن والمواطنين، في سبيل تحقيق أهدافها الخاصة. ودعا كافة أبناء اليمن إلى أن لا يترددوا في الانضمام للشرعية ومقاومة الانقلابيين الذين أكد أنهم “أصبحوا على شفا الانهيار”.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة، إن المجتمعين ناقشوا تقارير عن أوضاع مقاتلي المقاومة في الجبهات واحتياجاتهم القتالية ونتائج الزيارات الميدانية التي قامت بها قيادة المجلس خلال الأيام الماضية، إضافة إلى استمرار الميليشيات في خرق الهدنة وأشادوا بدور المقاومة الشعبية والجيش الذين تصدوا لها وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأشاد المجلس الأعلى للمقاومة في صنعاء بدور التحالف العربي في الوقوف مع اليمن واليمنيين والتصدي للحوثيين وصالح وإمداد الجيش بالعتاد والسلاح والمواطنين بالمعونات الغذائية والطبية.

وكشف مصدر عسكري رفيع بقوات الشرعية اليمنية في محافظة تعز، أنه تم استكمال الترتيبات والإجراءات اللازمة لتوحيد المقاومة وقوات الجيش ودمجهما في إطار واحد، لبدء تحرير المحافظة من الميليشيات بالتنسيق مع قوات التحالف العربي. مضيفا أن تلك الخطوات كانت ضمن ملف متكامل تم تسليمه إلى قوات التحالف بقيادة المملكة التي تكفلت بعملية دمج المقاومة والجيش في كيان واحد، وتعهدت بتقديم السلاح والدعم المادي الذي سيساعد في تحرير المحافظة من الميليشيات. وأضاف المصدر أن الأيام القليلة المقبلة ستكون كفيلة بتوضيح الأمور بهذا المجال بشكل أكبر، مشيراً إلى أن تطورات رئيسية سوف تشهدها تعز قريبًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط