أمانة العاصمة المقدّسة تواكب كثافة المعتمرين بحملة نظافة وإصحاح بيئيّ

أمانة العاصمة المقدّسة تواكب كثافة المعتمرين بحملة نظافة وإصحاح بيئيّ

تم ـ عمر الشيخ ـ مكة المكرمة:

ضاعفت أمانة العاصمة المقدسة نشاطها في مجال النظافة والإصحاح البيئي، بغية مواجهة ارتفاع كثافة الزوار والمعتمرين وقاصدي بيت الله الحرام، مع التركيز على المنطقة المركزية.

وأبرز وكيل أمين العاصمة المقدسة للخدمات المهندس عبدالسلام بن سليمان مشاط، أنَّ “الأمانة خصصت 11825 عامل نظافة، للعمل في مكة المكرمة خلال هذا الشهر الفضيل، مجهزين بأكثر من 850 معدة مختلفة الأنواع والأحجام، فضلاً عن تخصيص عدد من الفرق للعمل في نظافة المنطقة المركزية في محيط المسجد الحرام، نظراً لما تشهده تلك المنطقة من كثافة بشرية هائلة، لاسيّما خلال هذه الأيام والأيام المقبلة”.

وأشار إلى أنَّ “ذلك يجري بالتزامن مع تشغيل عدد من الصناديق الكهربائية الضاغطة، بغية استخدامها في التخزين المؤقت للنفايات، لاسيما في المناطق المزدحمة، التي تصعب فيها حركة تنقل السيارات والمعدات الكبيرة”.

وأوضح أنّه “تم توزيع المحطات الانتقالية في مختلف مناطق مكة المكرمة، لتجميع النفايات بها من مناطق البلديات الفرعية، فضلاً عن تخصيص عدد من الفرق الخاصة لمكافحة الحشرات، ضمن مشاريع مكافحة بعوض حمى الضنك، التي تبلغ قواها العاملة أكثر من 900 بين فنيي مكافحة وأخصائيين، مجهزين بأكثر من 1000 معدة وسيارة خاصة بأعمال المكافحة مثل الضبابات وأجهزة الرش الآلي والأجهزة اليدوية وأجهزة الهيدروجين وغيرها”.

وفي سياق متّصل،شكّلت الأمانة العديد من الفرق الميدانية للمرور على المحلات التي تتعلق أنشطتها بالصحة العامة، والعاملين فيها، ووضع خطة محددة للرقابة لضمان سلامة المعروضات في محلات المواد الغذائية والمطاعم والمطابخ والبقالات ومراكز التسويق وصوالين الحلاقة والمقاهي، ومحلات بيع الخضروات والفواكه وغيرها. كما تم تشكيل العديد من فرق مكافحة الباعة الجائلين للحد من انتشار هذه الظاهرة.

وتحرّكت مجموعة من اللجان المشتركة لمتابعة الأنشطة المختلفة، مثل محطات المياه ومصانع الثلج ولجنة عينات الأغذية ولجنة المزارع ولجنة مراقبة السعودة ومكافحة بائعي الأدوية والأعشاب، وغيرها من اللجان والفرق التي تعمل على مدار الساعة خلال هذه الأيام، لتهيئة الأوضاع للزوار والمعتمرين الذين يتوافدون بكثرة خلال هذه الفترة.

وأكّد المهندس عبدالسلام مشاط أنَّ “الأمانة تقوم بتكثيف الأعمال خلال هذه الأيام، وفق الكثافة السكانية في كل منطقة، مع الأخذ في الاعتبار الزيادة المتوقعة في أعداد المعتمرين”، مشيرًا إلى أنَّ “الأمانة قد وضعت ترتيباتها واحتياطاتها الكفيلة بتهيئة الأجواء الصحية لزوار بيت الله الحرام، خلال هذه الأيام المباركة، لينعموا بقضاء أوقات روحانية صافية”.

6

7

8

9

3

2

2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط