وفاة سجين “الغرغرينا” المنوم بمستشفى صبيا العام متأثرا بمرضه

وفاة سجين “الغرغرينا” المنوم بمستشفى صبيا العام متأثرا بمرضه

تم – صبيا
لقي السجين المنوَّم بمستشفى صبيا العام، والمصاب بالـ”غرغرينا”، حتفه بعد أن دخل في غيبوبة منذ ١٢ يومًا نتيجة تعرُّضه لنوبة سكري داخل السجن العام، فيما رفضت أسرة المتوفَّى استلام جثمانه مطالبة بلجنة للتحقيق في أسباب تدهور حالته داخل السجن.
وأفادت مصادر صحافية، بأن السجين يبلغ من العمر ٢٩ عاما، ومسجون في قضية مخدرات، وتعرض لأزمة سكر داخل السجن، وتم تحويله على الفور للمستشفى لتلقي العلاج، وتوفِّي متأثرًا بمرضه، لافتة إلى أن لجنة عاجلة شُكِّلت في وقت سابق من قِبل “تراحم” لرعاية السجناء بمنطقة جازان؛ للوقوف على حالة السجين قبل وفاته، والتنسيق مع المختصين بالمديرية العامة للشؤون الصحية وإدارة سجون المنطقة؛ لسرعة اتخاذ الإجراءات العاجلة والمناسبة، وتقديم الرعاية العلاجية اللازمة له.
من جانبه قال المتحدث باسم المديرية العامة للسجون، المقدم عبدالله الحربي في تصريحات سابقة، إن السجين يعاني داء السكري، وبعد تعرُّضه لنوبة ارتفاع في السكر حادة تم تحويله إلى مستشفى صبيا العام بتاريخ 23/ 8، وتم تنويمه لمدة يومين، وبعد ذلك أُدخل العناية المركزة.
فيما ذكرت صحة جازان أنه تم التعامل مع السجين الذي أصيب بالغرغرينا نتيجة تدهور حالته الصحية، جرى التعامل معه وفق التعليمات الواردة من مقام وزارة الداخلية الخاصة بإجراءات علاج المرضى من المسجونين؛ إذ لا يتم إدخال المساجين في نظام المواعيد ولا للعمليات الروتينية، وإنما يتم تنويمهم مباشرة تقديرًا لظروفهم ومحكومياتهم، مؤكدة أن الحالة المرضية لهذا المريض استدعت تنويمه حال وصوله؛ إذ كان بوضع غير مستقر، ويعاني نزيفًا بالدماغ، مع عدم تفاعل بؤبؤ العين للضوء، وجلطات بالشرايين المغذية للأطراف السفلية نتيجة غرغرينا رطبة بالقدم، مع تاريخ مرضيّ بجلطة في القلب.
وأضافت من المعروف ارتباط مرض السكري بالعديد من المضاعفات القلبية والوعائية، التي غالبًا ما تؤدي نتائجها إلى فقدان البصر، وفشل في وظائف الكلى، وتجلطات قلبية أو وعائية في الدماغ أو الأوردة الكبرى، إضافة إلى تمارض في الأطراف، يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا وغالبًا ما يصحب ذلك التهابات بكتيرية جسيمة تؤدي إلى فشل في عدد من وظائف أعضاء الجسم، وكل هذه المخاطر كانت قد توافرت لدى هذا المريض قبل وصوله المستشفى.
وتابعت مع ذلك خضع هذا المريض لعدد من الاستطبابات العلاجية والتدخلات الجراحية؛ إلى أن توفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط