لقاء محمد بن سلمان مع أوباما صفعة غير مباشرة لترامب

لقاء محمد بن سلمان مع أوباما صفعة غير مباشرة لترامب

تم – واشنطن
كشفت مصادر صحافية، أن رؤية المملكة 2030 كانت حاضرة في عمق المباحثات التي جرت الجمعة الماضي بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ذلك إلى جانب ملفات أخرى شملت الأمن والإرهاب وتطورات الملفات الإقليمية الشائكة.
ويرى مراقبون أن رؤية المملكة والتي حظيت بدعم الرئيس الأميركي ليعبر عن ترحيب بلاده بها وبالتطور الاقتصادي الذي تشهده السعودية مؤكدا على تعزيز التعاون بين البلدين حسبما نقل عنه موقع البيت الأبيض، أكدت على بعد أخر في هذا اللقاء الهام هو إصرار السعودية على تقديم صورة للدولة الإسلامية ذات البعد الدولي والحضور الإقليمية القوي، كما أكدت للرئيس الأميركي بأن هناك من ينصف المسلمين عبر هذا الحراك السعودي.
وأضافوا صادف أن هذا اللقاء الذي جمع بين الرجل الثالث في الدولة التي تحظى بمكانة خاصة في قلوب مسلمي العالم ورئيس الدولة الأكثر تأثيرا في سياسة العالم، جاء بعد أيام قليلة من تصريح المرشح للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب المثير للجدل، والذي قال فيه حرفيا ” سأوقف الهجرة من المناطق التي لديها تاريخ حافل بالإرهاب ضد الولايات المتحدة أو حلفائها أو أوروبا، حتى ندرك كيفية وضع حد لهذه التهديدات”، وهو التصريح الذي أغضب أوباما وجعله يطلق تصريحات شديد اللهجة ضد ترامب، ليرفض خطته لتوسيع حظر دخول المسلمين إلى أميركا تحت غطاء مكافحة الإرهاب.
كان أوباما قال الخميس الماضي معلقا على خطة ترامب من مقر وزارة الخزانة بواشنطن، ليس هو أميركا التي نريدها…الولايات المتحدة التي تأسست على حرية العقيدة، أمام اختبار ديني، سيكون مخالفًا للدستور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط