“بلومبيرغ”: المملكة تستعد لتعزيز حصتها في إنتاج “أوبك” خلال الأشهر المقبلة

“بلومبيرغ”: المملكة تستعد لتعزيز حصتها في إنتاج “أوبك” خلال الأشهر المقبلة

تم – اقتصاد
أكدت شبكة “بلومبيرغ” أن المملكة لديها من الإمكانيات ما يجعلها الدولة الوحيدة في العالم القادرة على زيادة إنتاجها سريعاً.
وقال الاستراتيجي النفطي جوليان لي في مقال نشرته الشبكة الأميركية، إن المملكة تستعد لتعزيز حصتها في إنتاج أوبك النفطي خلال الأشهر المقبلة، بالتزامن مع تراجع الإنتاج والصادرات الإيرانية، ورفع السعودية لإنتاجها المحلي استعداداً لحر الصيف، موضحا أن المملكة تُريد أن تظل مهيمنة في أسواق التصدير الكبرى، بالإضافة إلى رغبتها في تجنب خسارة الأسواق لصالح إيران.
وأضاف في مقابل هذا الإصرار السعودي هناك إصرار من جانب دولة العراق على رفع مستويات الإنتاج اليومي، حيث تكافح من أجل الحفاظ على النمو في ظل انهيار أسعار النفط والحرب المكلفة ضد “داعش”، فيما فاجأت إيران المحللين بسرعة تعافي صادراتها بعد رفع العقوبات في يناير الماضي، وصعودها من 1.3 مليون برميل يومياً في يناير إلى أكثر من مليوني برميل يومياً في أبريل ومايو.
وأكد أن أي تعثر للصادرات النفطية الإيرانية، ستقابله دول الخليج بزيادة في إنتاجها، وتحديدا المملكة الراغبة في استغلال أي فرصة متعلقة بتباطؤ إنتاج أي منتج منافس لها لزيادة إنتاجها، لكسب معركة الأسواق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط