عاملة هندية قفزت من شرفة منزل مخدومها لسوء المعاملة

عاملة هندية قفزت من شرفة منزل مخدومها لسوء المعاملة

تم – الدمام
قالت مصادر صحافية، إن عاملة منزلية تدعى “داكشايني” عادت إلى الهند بعد أقل من 3 شهور قضتها في المملكة تعرضت خلالها لسوء معاملة.

وأكدت المصادر أن العاملة المنزلية هي أم لطفلين 8 و5 أعوام، ومنفصلة عن زوجها، وسافرت للعمل في الدمام بالمملكة في شهر مارس الماضي.

وبحسب المصادر فأن العاملة ومنذ منذ اليوم الأول لوصولها إلى بيت الكفيل تعرضت لسوء معاملة، وأنها كانت تعاني من كثرة العمل في خدمة الكفيل وزوجته وخمسة أولاد، وإنها كانت لا تستطيع النوم قبل أن ينام جميع من في البيت، كما أنها كانت تتعرض للضرب من مخدومها.

وأضافت أن العاملة “داكشايني” هربت مرة من المنزل من أجل تقديم شكوى إلى الشرطة، لكن لم يستجب لها أحد، وطُلب منها العودة إلى المنزل وإلا تعرضت للسجن لافتة إلى أنها تعرضت لمزيد من الضرب بعد عودتها، على حد زعمها.

وأردفت المصادر أنها لم تتحمل سوء المعاملة بعد ذلك، فقفزت من شرفة المنزل وأصيبت في النخاع الشوكي بالعمود الفقري وأجريت لها جراحة في المستشفى.

وبينت أن إحدى منظمات المجتمع المدني التي تعمل في مساعدة مثل هذه الحالات، ساعدتها على العودة إلى مسقط رأسها في شيناي، ودخلت المستشفى الأربعاء الماضي لإجراء فحوص طبية لتحرير تقرير عن حالتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط