تقرير أميركي: الحرس الثوري الإيراني بؤرة لتصدير الإرهابيين

تقرير أميركي: الحرس الثوري الإيراني بؤرة لتصدير الإرهابيين

تم – واشنطن:حذر تقرير حديث صدر في أميركا من خطورة الحرس الثوري الإيراني في المستقبل على استقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم.

ودعا تقرير مركز العلاقات الخارجية الأميركية إلى التصدي منذ وقت مبكر لهذا الخطر الذي يعتمد على شعارات دينية متطرفة.

وكشف أن الحرس الثوري الإيراني سوف يصبح في الأعوام القليلة المقبلة قوة خطيرة داخل إيران وخارجها وسوف يهدد إقليم الشرق الأوسط بالفعل، حيث سيتبادل رجال الدين المتشددون والحرس الثوري الأدوار، لأن كليهما بحاجة وجودية للآخر من جهة وللهيمنة الإقليمية من جهة أخرى، كون الحرس بحاجة إلى تأييد رجال الدين، وهم بدورهم بحاجة إلى القوة العسكرية، ومن هنا سيتحدد مستقبل منطقة الشرق الأوسط من خلال التداخل والتماهي بين هاتين القوتين.

تأتي أهمية التقرير الذي حمل عنوان “هيكل نظام الحكم في إيران” والأدوار المركبة والمتباينة التي يلعبها الحرس الثوري الإيراني”.

وأعد التقرير الأكاديمي الأميركي من أصل إيراني والباحث في دراسات الشرق الأوسط بمعهد العلاقات الخارجية، راي تقية.

وأكد تقية أن إصداره جاء متزامنًا مع الزيارة الناجحة لولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، للولايات المتحدة، وتصاعد الدعوات من شخصيات نافذة داخل الحزبين الديمقراطي والجمهوري بضرورة المواجهة العسكرية العاجلة مع تجاوزات إيران في منطقة الشرق الأوسط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط