إدارة السجون في جازان تواصل جهودها لتنفيذ البرامج الإصلاحية المتميزة

إدارة السجون في جازان تواصل جهودها لتنفيذ البرامج الإصلاحية المتميزة

تم – جازان  :تواصل إدارة السجون في منطقة جازان جهودها واهتمامها في رعاية وإصلاح وتأهيل السجناء والسجينات، آخذة على عاتقها الاهتمام بتوفير وتنفيذ العديد من البرامج الإصلاحية المتميزة التي تسهم في تقويم سلوكهم وإعادة تأهليهم.

وقال مساعد مدير السجون بمنطقة جازان العقيد عائض آل عبدالله إن مديرية جازان تقوم بعمل شراكة مع إدارتي تعليم جازان وصبيا وجامعة جازان والمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني وعدد من المدارس الإصلاحية في سجون المنطقة، لتأمين الإرشاد للنزيل واستكمال تعليمه وتدريبه مهنيا، سعيا لمساعدته وتأمين مستقبله ليتمكن من إيجاد فرص عمل بعد خروجه من السجن، وبعد منحه شهاداته الدراسية دون الإشارة فيها إلى أن المتخرج كان سجينا.

بين آل عبدالله أنه يتم تقديم خدمات اجتماعية لجميع النزلاء من خلال الجمعيات الخيرية والجمعيات الوطنية المسؤولة عن ذلك، بالإضافة إلى تقديم الرعاية النفسية من خلال عيادة خاصة يتم فيها استقبال الحالات النفسية، وأيضا تقديم الرعاية الصحية.

وأشار إلى أنهم يجدون منهم التجاوب السريع والاهتمام الذي ينم عن الحس الوطني والإنساني للعاملين بها، فضلا عن البرامج الثقافية والبرامج اليومية ومتابعة الخدمات اليومية للنزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ذكر أن هناك تعاونا مثمرًا ومستمرًا مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية بجازان لإقامة برامج إرشادية وتوجيهية وتوعوية، كما تقوم بتخصيص محاضرات لبعض الدعاة القادمين من خارج المنطقة.

وأكد أن البرامج تشمل جميع فروع سجون المنطقة، هذا بخلاف الواعظين والمرشدين ومشرفي ومعلمي حلقات القرآن الكريم التابعين لمديرية السجون بالمنطقة، كذلك تقيم شعب التوجيه الفكري والمعنوي بالمنطقة برامج ترفيهية وثقافية ورياضية، تشتمل على مسابقات وجوائز تنفذ على أربع مراحل من كل عام مدعومة من المديرية العامة للسجون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط