ظريف يطيح بمساعد “الخارجية” للشؤون العربية

ظريف يطيح بمساعد “الخارجية” للشؤون العربية

تم – إيران : أسفرت تغييرات أجراها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الأحد، بشكل مفاجئ، عن الإطاحة بمساعد الوزارة للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان، وتعيين حسين جابري أنصاري المتحدث باسم الوزارة بدلًا منه في هذا المنصب.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “أرنا”، فقد شملت التغييرات أيضًا تعيين بهرام قاسمي، متحدثًا باسم الخارجیة، وهو سفير إيران السابق في إیرلندا وإیطالیا وإسبانیا، وشغل أيضًا منصب رئیس الدائرة الثانیة للشؤون السیاسیة ورئیس الدائرة الأولى لشؤون دول الكومنولث الدول المستقلة والمدیر العام لشؤون غرب أوروبا في وزارة الخارجیة، ومساعد قسم الأبحاث الدولیة في مركز الأبحاث الاستراتیجیة.

أما حسين جابري أنصاري الذي أصبح مساعد الشؤون العربية والإفريقية، فكان مديرًا لمجموعة أبحاث الشرق الأوسط والخليج بالخارجية، ومستشارًا لمساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والإفريقية، ومديرًا عامًا لدائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسفيرًا لإيران في ليبيا، وناطقًا باسم الخارجية.

وكان عبد اللهيان يعتبر رجل المحافظين والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي في وزارة الخارجية الإيرانية، ويختلف في توجهاته مع محمد جواد ظريف وزير الخارجية والرئيس روحاني حول دور طهران في قضايا المنطقة، خاصة قضية التدخل الإيراني في سوريا والخلافات مع المملكة العربية السعودية.

وكان عبد اللهيان مضطلعًا بمهام في الخارجية الإيرانية متصلة بتدخل الحرس الثوري وجناحه الخارجي فيلق القدس، وعلى تماس مباشر مع عدد من الملفات على الساحة العربية كالعراق وسوريا ولبنان .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط