دراسة تؤكد أن الإصابات بفشل القلب تتزايد مع انتهاء العطلات

دراسة تؤكد أن الإصابات بفشل القلب تتزايد مع انتهاء العطلات

تم – دراسات : أظهرت نتائج دراسة جديدة، أن عدد الأشخاص الذين يدخلون مستشفيات بسبب إصابتهم بفشل في القلب يتراجع خلال العطلات الكبيرة، ولكنه يرتفع خلال الأيام التي تلي هذه العطلات.

وأوضح الدكتور ماهيك شاه من مستشفى ليهاي فالي في بنسلفانيا الذي شارك في هذه الدراسة، أن “تناول أطعمة غنية بالملح وعدم ممارسة تمرينات رياضية وضغوط السفر أثناء العطلات ربما يسهم في ارتفاع حالات دخول المستشفيات، بالإضافة إلى أن كل هذه الأنشطة تأتي في الصدارة لتراكم السوائل وزيادة الوزن، ما يسبب في تفاقم أعراض فشل القلب”.

ويعاني نحو خمسة ملايين أميركي من فشل القلب، وهو حالة مزمنة لا يمكن للقلب خلالها ضخ الدم وفقًا للحاجة، ونتيجة لذلك تتراكم السوائل في القدمين والكاحلين والساقين والرئتين، ما يؤدي إلى شعور الناس بالإرهاق وضيق التنفس وصعوبة المشي.

وراجع الدكتور شاه وزملاؤه بيانات 22727 مريضًا دخلوا مركز أينشتاين الطبي في فيلادلفيا لإصابتهم بفشل القلب فيما بين عامي 2003 و2013، وكان معظمهم أميركيون من أصل أفريقي وإناث ومصابون بأمراض أخرى، بالإضافة إلى فشل القلب من بينها ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكولسترول والشريان التاجي، وكان متوسط أعمارهم 68 عامًا.

وقام الباحثون بتقسيم المرضى إلى ثلاث مجموعات اعتمادا على ما إذا كانوا أدخلوا إلى المستشفى خلال العطل أو في غضون أربعة أيام عقب العطلة أو خلال أيام أخرى في الشهر نفسه.

وعلى مدى هذه الأعوام، كان متوسط عدد المرضى الذين دخلوا المستشفى لإصابتهم بفشل القلب في العطل الرسمية 3.8 شخص. وارتفع هذا العدد إلى 5.6 يوميا في المتوسط في الأيام التي تلت العطلة مباشرة واستقر العدد عند خمسة يوميًا خلال بقية أيام الشهر، وذلك حسبما قال معدو الدراسة في دورية الأبحاث الإكلينيكية في طب القلب في 24 مايو .

وحذرت الدكتورة مونتس من أن أعراضًا مثل زيادة الوزن وضيق التنفس يمكن أن تتفاقم خلال ما بين 24 ساعة و48 ساعة عقب تناول طعام غني بالملح، وحثت الناس على أن يتحلوا باليقظة بشأن كيفية التحكم في حالتهم المتعلقة بالقلب.

وِأفادت “بالنسبة للأشخاص المصابين بفشل القلب، توصي جمعية القلب الأميركية بتناول ما بين 1500 وألفين ملليجرام من الصوديوم يوميا، وأن تناول قطعة واحدة من النقانق قد يكون به ما يصل إلى ألف ملليجرام من الصوديوم”.

ونصحت أيضًا المرضى بقراءة ملصقات الطعام والعمل من كثب مع شخص يمكن أن يتابع كمية الملح التي يتناولونها يوميًا.

وأضافت “لا أريد من الناس أن يحرموا أنفسهم من التمتع بالعطلات، ولكن عليهم أن يتوخوا الحذر بشكل أكبر في متابعة ما يأكلونه”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط