جامعة #نجران تنفي شبهات الفساد والمحسوبية وتردُّ على المغرّدين الغاضبين

جامعة #نجران تنفي شبهات الفساد والمحسوبية وتردُّ على المغرّدين الغاضبين

تم ـ إسماعيل الحكمي:

أكّدت عمادة جامعة نجران، أنَّ الاتهام الموجَّه إليها من ناشطين بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالتحيز والمحسوبية، في توظيف أحد أبناء عمداء الجامعة على إحدى الوظائف الصحية؛ كون هذا العميد مكلَّفًا بخمس عمادات، عدم وجود عميد مكلَّف بخمس عمادات بالجامعة، وأنَّ المقبولين على الوظائف الصحية تم تعيينهم وفق الأعلى تقديرًا.

جاء ذلك إثر تداول المغرّدين عبر وسم #بالواسطة_وظيفة_تذهب_لولد_العميد، يتهمون فيه الجامعة بالعنصرية والفساد، مبرزين أنَّ “الوظائف والصلاحيات لجميع أقارب المسؤولين عدا أبناء الشعب السعودي”، ومتسائلين عن دور وزارة التعليم من ما تعيشه الجامعة من اختلال.

من جانبها، أصدرت عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين في جامعة نجران بيانًا توضيحيًّا، نفت من خلاله وجود عميد في جامعة نجران مكلَّف بخمس عمادات، مبيّنة أنَّ “ما يثار عن وجود عميد لخمس عمادات غير صحيح؛ إذ أنَّ جميع الكليات الصحية الخمس لكل منها عميد مكلف بأعمالها”.

وأشارت إلى أنّه “لشغور بعض الوظائف الصحية في الجامعة الخاضعة لكادر الوظائف الصحية من أطباء وصيادلة وأخصائيين، وعددها ثلاث عشرة وظيفة، تم إعلانها في حينه بناء على الصلاحيات الممنوحة للجامعة نظامًا، بعد إجازة مشروع الإعلان من فرع وزارة الخدمة المدنية، وهي: عشر وظائف أطباء، وظيفتان بمسمى صيدلي، وواحدة أخصائي طب طوارئ”.

وأبرزت أنَّ “وظائف الأطباء لم يتقدم لها سوى طبيب استشاري واحد؛ فتم قبول أوراقه، وأُنهيت إجراءاته بالتنسيق مع فرع وزارة الخدمة المدنية”، موضحة أنّه “تبقى ثلاث وظائف، اثنتان (صيدلي)، وواحدة أخصائي طب طوارئ، تقدم عليها مجموعة من المواطنين، ودُرست ملفاتهم جميعًا من قِبل فرع وزارة الخدمة المدنية، وتم إعلان أسماء من توافرت لديهم شروط شغل الوظائف للامتحان التحريري”.

وأضافت “أُعيدت ملفات المرشحين النهائيين لفرع وزارة الخدمة المدنية، للتأكد من توافر الشروط النظامية مرة أخرى، وتم تأييد ذلك، وبناء عليه تم إعلان أسماء المرشحين الأساسيين الثلاثة من طرف اللجنة الفنية المختصة وفقًا للمعايير التي وضعتها”.

وأوضحت أنه “جاءت نتيجة الامتحان التحريري لوظيفة أخصائي طب طوارئ بأن حصل الأول على درجة 73.49 من 100 والثاني حصل على درجة 64.18 من 100؛ وبناء عليه رشح الأعلى درجة، وهو مواطن يحق له الدخول نظامًا على الوظيفة، ولا يمنعه كون والده أحد منسوبي الجامعة”.

وفي شأن وظيفتي الصيدلي، أكّدت أنّه “تم اختيار الأعلى تقديرًا وفق الاختبارات والتقديرات، وكان الأول درجته الكلية 77.6 من 100، والثاني كانت درجته الكلية 70.18 من 100″، موضحة أنَّ “جميع خطوات التوظيف تمت بمشاركة فرع وزارة الخدمة المدنية في نجران، من حيث الموافقة على الإعلان، ودراسة الملفات وفق لجنة متخصصة، وتم قبول الأعلى درجات وتقديرًا بموجب التقديرات في التخصص وتحقيق الشروط واجتياز الاختبار التحريري”.

وأردفت “قررت الجامعة منذ شهرين، وبعد إعلان هذه المسابقة، أن يتم التعيين على الوظائف الإدارية الشاغرة في المستقبل من الناجحين في مسابقات وزارة الخدمة المدنية، بغية توفير الوقت على المواطنين، وتقليل الإجراءات. وقد تم توجيه 13 موظفًا من الناجحين في مسابقة الخدمة المدنية إلى الجامعة للوظائف التي شغرت مؤخرًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط