حملة عراقية لمنع تغيير اسم مدينة بابل إلى الإمام الحسن

حملة عراقية لمنع تغيير اسم مدينة بابل إلى الإمام الحسن

تم – بابل : أطلقت لجان تحضيرية تابعة لمرقدي الإمام الحسن بن علي والعباس بن علي رضي الله عنهما في العراق، حملة تهدف لتغيير اسم محافظة بابل إلى “مدينة الإمام الحسن”، إلا أن حملة مضادة دعت إلى التمسك بالاسم التاريخي للمدينة، الذي يرمز إلى الحضارة البابلية، إحدى أبرز الحضارات التي شهدها وادي الرافدين، وجاء ذكره في القرآن الكريم.

وحسب مصادر صحافية، فقد كان من المقرر أن تبدأ فعاليات مهرجان لهذه الغاية، أمس الاثنين، ويستمر ثلاثة أيام حتى الأربعاء، الذي يصادف مولد الإمام الحسن رضي الله عنه، حسب التقويم الشيعي.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان علي كاظم سلطان إن “اللجان التحضيرية استكملت كافة التحضيرات الخاصة بالمهرجان، المزمع انطلاق فعالياته الاثنين المقبل في مقام “رد الشمس” وسط مركز مدينة بابل، ولمدة ثلاثة أيام متتالية، تيمناً بحلول ذكرى ولادة كريم أهل البيت الإمام الحسن، وبمشاركة دولية ورسمية ومحلية”.

وأشار سلطان إلى أن المطالبة بتغيير اسم محافظة بابل جاءت بناء على دعوة كان قد وجهها المرجع الشيعي الأسبق السيد محسن الحكيم في زمانه بأن تسمى كل محافظة من محافظات العراق باسم أحد أئمة الشيعة، من أبناء وأحفاد الإمام علي بن أبي طالب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط