رمضان المبارك يشهد سلسلة من الفتاوى الغريبة وغير المنطقية أبرزها أنه "لا يحق للزوج محاسبة زوجته الخائنة"

<span class="entry-title-primary">رمضان المبارك يشهد سلسلة من الفتاوى الغريبة وغير المنطقية</span> <span class="entry-subtitle">أبرزها أنه "لا يحق للزوج محاسبة زوجته الخائنة"</span>

تم – ثقافة: شهدت الفترة الأخيرة، صدور العديد من الفتاوى الغريبة وغير المقبولة، فضلا عن تلك غير المنطقية بتاتا التي أثارت جدلا كبيرا في الأوساط العربية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وجاء من ضمن أبرز هذه الفتاوى أنه “لا يحق للزوج محاسبة زوجته الخائنة” وأن مصطلح “الخيانة الزوجية” كلمة حداثية لا أصل لها، فيما شدد مبروك عطية “ما زلت على اعتقادي بأن الإنترنت والتلفزيون مثل الخمر والميسر فيهما إثم كبير، ومنافع للناس”، وأبرز محمد حسين يعقوب أن “الأغاني نوع من الدعارة. والأغاني والمعازف حرام شرعاً، وقد نهى عنها الأئمة الأربعة”، فيما أضاف أسامة عسكر أن “الطلاق الشفوي لا يقع إلا بالإشهاد الموثق أمام مأذون”.

وزاد خالد الجندي، جدل وسوق الفتاوى الغريبة بالقول إن “ضرب الزوجة زوجها إذا لم تأخذ حقها من القضاء مباح”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط