المستشفيات ستتوقف في غضون أيام … أزمة إنسانية في #تعز تهدد مرضى الفشل الكلوي

المستشفيات ستتوقف في غضون أيام … أزمة إنسانية في #تعز تهدد مرضى الفشل الكلوي

تم – تعز: تشهد مدينة تعز اليمنية تفاقما في أزمة شح الأدوية والمعينات الطبية، وصلت إلى مستوى غير مسبوق لها، بات يهدد كل مستشفيات المدينة بالتوقف التام في غضون أيام قليلة فقط، جراء عدم القدرة على استقبال أي مريض، عقب نفاذ مستودعات الأدوية والمستلزمات الطبية.

وأكدت هيئة مستشفى “الثورة العام” أن مستودعاتها باتت خالية تماما، داعية المجتمع الدولي لممارسة ضغوط على الانقلابيين الحوثيين وإرغامهم على السماح بإدخال شحنات الأدوية التي ترسلها المؤسسات الخيرية والجهات المانح،  كما طالبت بحثّ الانقلابيين على إعادة شحنة الأدوية الأخيرة التي صادروها خلال الشهر الماضي التي تحتوي على وحدات للغسيل وأجهزة ومعدات أخرى يحتاجها بشدة مرضى الفشل الكلوي.

وناشدت الهيئة في بيان صحافي، الجهات الرسمية ذات العلاقة والمهتمة في الشأن الصحي داخل المحافظة، وكل المنظمات الحقوقية والإنسانية في الداخل والخارج للضغط على الانقلابيين للإفراج عن الشحنة التي صادرها “الحوثيون” بعد احتجازها في منطقة الربيعي قبل أسبوعين، ونقلوها إلى مدينة الصالح في منطقة الحوبان.

وكشفت عن استقبالها 80 من مرضى الفشل الكلوي يوميا، فيما تتلقى إعانات من جهات خيرية معروفة داخل اليمن وخارجها، كما اشترت شحنة الأدوية الأخيرة التي صادرها “الحوثيون”.

بدورهم نظَّم العشرات من مرضى الفشل الكلوي تظاهرة أمام المستشفى، ودعوا إلى ممارسة الضغوط على “الحوثيين” للسماح بإدخال الأدوية لهم، وأكدوا أنهم ليسوا طرفا في الصراع على السلطة، كما بعثت الهيئة شكوى لمدير المفوضية السامية لحقوق الإنسان بمكتب الأمم المتحدة فرع اليمن في هذا الشأن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط