الرئيس الأميركي يشبه هاتفه بـ”الدمية” بعد إزاحة “البلاك بيري”

الرئيس الأميركي يشبه هاتفه بـ”الدمية” بعد إزاحة “البلاك بيري”

تم – أميركا: صرّح الرئيس الأميركي باراك أوباما، باستغنائه تماما عن هاتف “بلاك بيري” بعد أعوام من استخدامه بسبب أنه الأكثر أمانا، فيما سُمح له بالحصول على هاتف ذكي؛ لكنه ليس كأي هاتف ذكي، فهاتفه لا يمكن التقاط الصور من خلاله، ولا إرسال الرسائل النصية، ولا تشغيل الأغاني والموسيقى عليه، مشبهها إياه بـ”الهاتف الدمية”.

وأوضح أوباما أن “الهاتف الجديد أشبه بهواتف الألعاب التي يستخدمها الأطفال تلك التي تكون عبارة عن أزرار وكل زر يعرض مقطعا من أغنية أو يشعل الأضواء، وربما تم تعديل هاتفه ليكون آمنا ويؤدي وظيفة واحدة وهي الاتصالات فحسب”.

وطوال الأعوام الستة الماضية؛ منع أوباما من استخدام الـ”آيفون” في الوقت الذي كان يبحث فيه عن فرصة للتخلص من هاتفه “البلاك بيري” الذي وصفه بالممل، لأسباب أمنية، فيما لم يكشف عن هوية هاتفه لكن كل المؤشرات تدل على أنه من “آبل”، إذ ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» قبل عامين، أن البيت الأبيض كان يختبر استخدام هواتف “آندرويد” بطرق آمنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط