سعوديات يرفضن مزاعم الخارجية الأميركية بوجود تمييز بين الجنسين بالمملكة

سعوديات يرفضن مزاعم الخارجية الأميركية بوجود تمييز بين الجنسين بالمملكة

تم – الرياض

رفضت سيدات وفتيات سعوديات تقريرا لوزارة الخارجية الأميركية، زعم أن هناك تمييزًا بين الجنسين، وعدم مساواة في الحقوق تؤثر على كل جوانب حياة المرأة بالمملكة، مؤكدات أن أوضاع المرأة السعودية ليست بهذا السوء وأنها آخذة في التطوير يوما بعد يوم.

وقالت الرئيسة التنفيذي لشركة جدة المتحدة للرياضة، لينا المانع في تصريحات صحافية، إن المرأة مرت بتحول في أنحاء العالم جميعها، بما في ذلك الولايات المتحدة، ولم تحصل على حقوقها في وقت واحد، فعلى سبيل المثال المرأة الأميركية في فترة من الفترات لم تتمكن من التصويت أو المشاركة في ماراثون بوسطن، مضيفة الواقع عندنا يؤكد أن نظرة المجتمع السعودي للمرأة تطورت كثيرا، فالنساء حصلن على عصوية مجلس الشورى، وهو أمر لم يكن متخيلًا من قبل، مؤكدة أن المملكة تشير باتجاه مزيد من تمكين المرأة.

كما أكد الباحث في معهد واشنطن للشرق الأوسط، ألين كيسويتر، أن المملكة عازمة على التغيير فيما يتعلق بحقوق المرأة، مضيفا لكن وتيرة التغيير لازالت بطيئة.

فيما ترى عضو مجلس الشورى الدكتورة ثرية العريض أن النساء بالمملكة حصلن على التمكين الكافي، حتى إنهن يقدمن المشورة للحكومة، موضحة أن تقارير كل الوزارات التي تذهب إلى الوزراء ومن ثم إلى خادم الحرمين الشريفين توضع أولا على طاولة مجلس الشورى ليوافق عليها ويدرسها، وبالتالي المرأة من خلال وجودها بمجلس الشورى تؤثر بقوة في صناعة القرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط