البرلمان السويدي يشدد إجراءاته لاستقبال اللاجئين ويجمع شمل العائلات

البرلمان السويدي يشدد إجراءاته لاستقبال اللاجئين ويجمع شمل العائلات
Children Nor, Saleh and Hajaj Fatema from Syria sleep outside the Swedish Migration Board in Marsta, outside Stockholm, Sweden. Picture taken January 8, 2016. REUTERS/Jessica Gow/TT NEWS AGENCY ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. SWEDEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SWEDEN. NO COMMERCIAL SALES.

تم – السويد: أقر البرلمان السويدي، الثلاثاء، على قرار يقضي بتشديد شروط منح اللجوء فضلا عن جمع شمل العائلات سعيا إلى الحد من عدد اللاجئين الذين يصلون إلى أراضيها، بعدما استقبلت العام الماضي أكثر من 160 ألف لاجئ.

وحظر القانون الذي قدمته حكومة اليسار منح تراخيص إقامة مؤقتة لفترة انتقالية من ثلاثة أعوام والحد من جمع الشمل، كما سيحصل اللاجئون على ترخيص إقامة لثلاثة أعوام يعادل الإقامة الدائمة لجهة الحقوق في حال وجدوا وظيفة تلبي حاجاتهم، أما أصحاب الطلبات للحصول على نوع آخر من الحماية فسيسمح لهم مبدئيا بالبقاء 13 شهرا، واللاجئون بحسب نظام الحصص الذي تحدده المفوضية العليا التابعة للأمم المتحدة غير معنيين بالإجراء.

وأورد المشروع الذي أيده 240 نائبا مقابل رفض 45؛ أن هذه الاجراءات “تهدف إلى خفض عدد طالبي اللجوء الى حد بعيد مع تحسين وسائل الاستقبال والاقامة” بالنسبة إلى المهاجرين الموجودين في السويد، فيما أيّد حزبا الائتلاف الحكومي (الاشتراكيون الديموقراطيون والخضر) القانون وأيضا المعتدلون (المحافظون) وديموقراطيو السويد (يمين متطرف)، في حين رفضه نواب الوسط واليسار المتطرف وبعض النواب المدافعين عن البيئة، بينما أحجم الليبراليون والمسيحيون الديموقراطيون عن التصويت.

ويبدأ تنفيذ القانون في 20 تموز/يوليو، وسينطبق على جميع طالبي اللجوء المسجلين بعد 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط