الخارجية البحرينية: “التحريض العراقي” يشكل تدخلا مرفوضا لا ينسجم مع طبيعة العلاقة بين البلدين

الخارجية البحرينية: “التحريض العراقي” يشكل تدخلا مرفوضا لا ينسجم مع طبيعة العلاقة بين البلدين

تم – المنامة
استنكر وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، السفير “وحيد سيار”، التصريحات التحريضية التي صدرت أخيرا عن بعض الأشخاص والجهات في العراق، والتي تحمل نوايا غير إيجابية، وتشكل تدخلا مرفوضًا في الشأن البحريني.
وقال سيار في تصريحات صحافية، هذه التصريحات التحريضية لا تنسجم مطلقًا مع طبيعة العلاقات بين الأشقاء، ومع سياسة البحرين الثابتة والداعمة لكل ما من شأنه أمن واستقرار العراق، كما أنها تشكل خرقًا واضحًا لميثاق جامعة الدول العربية، مشددا على أن لكل دولة الحق في اتخاذ ما تراه من تدابير لتعزيز أمنها، وحفظ سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، ومنع أي صور من أشكال التدخل في شؤونها.
وأضاف على الحكومة العراقية النهوض بدورها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على العلاقات الأخوية بين البلدين، ووقف كل ما يسيء إليها، والكف عن مثل هذه التصريحات غير المسؤولة التي تفتقد إلى الوعي بحجم المخاطر والتحديات التي تحيط بالدول العربية، وتفرض التكاتف فيما بينها لأجل التغلب عليها.
جاءت هذه التصريحات ردا على تنديد أطراف شيعية في العراق بقرار الحكومة البحرينية الخاص بإسقاط الجنسية عن رجل الدين، الشيخ عيسى قاسم، لـ”دوره في توفير بيئة طائفية متطرفة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط