“الإفتاء المصرية” تهاجم برامج المقالب وتحرم مضامين كثير من المسلسلات دعاوى قضائية تنتظر قرارات المحكمة ضد دراما رمضان

<span class="entry-title-primary">“الإفتاء المصرية” تهاجم برامج المقالب وتحرم مضامين كثير من المسلسلات</span> <span class="entry-subtitle">دعاوى قضائية تنتظر قرارات المحكمة ضد دراما رمضان</span>

 

 

تم – القاهرة: أكدت دار الإفتاء المصرية، أن كثيرا من المسلسلات والبرامج غير مناسبة للعرض خلال رمضان المبارك، مشددة في فتوى لها، على أن الشريعة الإسلامية نهت عن ترويع الآمنين، حتى ولو كان على سبيل المزاح، في إشارة منها إلى برامج المقالب ومنها برنامج الفنان رامز جلال “رامز بيلعب بالنار”، وبرنامج الفنان هاني رمزي “هاني في الأدغال”، مستشهدة في فتواها بحديث للنبي صلّى الله عليه وسلّم يقول فيه “لَا تُرَوِّعُوا الْمُسْلِمَ فَإِنَّ رَوْعَةَ الْمُسْلِمِ ظُلْمٌ عَظِيمٌ”.

يذكر أن برنامج رامز جلال تدور فكرته على استضافة بعض الفنانين من أجل تكريمهم في المغرب داخل برج عملاق، وأثناء التكريم يحدث انفجار في البرج يتسبب في حريق هائل، بينما تدور فكرة برنامج هاني رمزي على استضافة عدد من النجوم إلى نزهة في غابات جنوب إفريقيا عن طريق سيارة وفجأة يهاجمهم بعض الحيوانات المفترسة من الخارج.

أما المسلسلات، فهناك عشرات الدعاوى القضائية التي تطالب بوقفها ومنها على سبيل المثال مسلسل “أفراح القبة” الذي جاء خارجًا على قيم المجتمع المصري، ويدعو إلى إشاعة الفجور وهي جريمة يعاقب عليها القانون المصري بالسجن المشدد.

ومعروف أن مسلسلات رمضان هذا العام اتفقت على الإثارة والتشويق، وجذب المشاهد منذ الحلقة الأولى في جريمة أو كارثة؛ ليظل مرتبطًا بالعمل إلى الحلقة الأخيرة، لمعرفة حل اللغز أو القاتل، وبنسبة كبيرة من الأعمال التي تعرض خلال رمضان، سنجد أنها تضم عددا من الجرائم تتنوع بين القتل والاغتيال والتفجيرات، وكأن المشاهد لا يعيش توترًا كافيًا في حياته اليومية، وينتظر هذه الجرعة المركزة في المسلسلات التي سيتابعها في شهر واحد.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط