العالقة منذ عامين… محكمة ألمانية تجبر الحكومة بإتمام الصفقة العسكرية للمملكة

العالقة منذ عامين… محكمة ألمانية تجبر الحكومة بإتمام الصفقة العسكرية للمملكة

تم – برلين:انتصرت محكمة ألمانية متخصصة في تصنيع البنادق والذخائر الحية، بمطالبتها الحكومة بالكف عن التسويف، في ما يتعلق بإعطاء الشركة موافقة على بدء تنفيذ التعاقد في صفقة عسكرية بينها وبين المملكة.

وقالت مصادر صحافية، إن إحدى المحاكم الألمانية ألزمت الحكومة بالعمل سريعًا على تحديد موقفها من الصفقة التي عقدتها الشركة مع المملكة منذ نحو العامين بمباركة المستشارة الألمانية، آنجيلا ميركل.

وأوضحت المصادر أن “هكلر آند كوتش”، التي تعدّ إحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع قطع غيار البنادق والذخائر الحية، رفعت دعوى قضائية ضد الحكومة الألمانية، بعد عامين من المحاولات للحصول على تصريح لتصدير قطع الغيار التي تعاقدت عليها مع حكومة المملكة؛ كي تعمل بدورها على استخدامها في تصنيع رشاش من طراز G36.

وتعاقدت الشركة مع المملكة عام 2008 بعد موافقة المستشارة الألمانية على صفقة تصنيع بنادق G36 محليًا، إلا أن تعرض الحكومة الألمانية لحملة انتقادات إعلامية خلال العامين الماضيين دفعتها للإعلان عن إعادة النظر في الصفقات الدفاعية التي عقدتها مع المملكة، بحسب المصادر.

ولفتت إلى أن وزارة الاقتصاد الألمانية رحبت بقرار المحكمة، لأنه سيمكن وزير الاقتصاد الألماني، سيغمار غابريال، من اتخاذ قرار نهائي حول الصفقة بعيدا عن انتقادات الأحزاب اليمينية المعارضة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط