بريطانيا تخرج من الإتحاد.. وكاميرون “سأستقيل الشهر المقبل”

بريطانيا تخرج من الإتحاد.. وكاميرون “سأستقيل الشهر المقبل”

تم – لندن:أظهرت نتائج الاستفتاء حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، عن انحياز ما نسبته 51,9 % لصالح الخروج من الاتحاد.

وأعلنت اللجنة الانتخابية للاستفتاء أن 17,4 مليون ناخب “51,9% من أصوات الاستفتاء”، أيدوا الخروج من الاتحاد، بينما صوت 16,1 مليونًا (48,1%)، لصالح البقاء في الاتحاد.

أوضح وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، أن ديفيد كاميرون سيبقى رئيسًا للوزراء رغم تخلي البريطانيين عنه، وتصويتهم لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بدوره، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إنه “سيستقيل بحلول شهر أكتوبر المقبل” بعدما أيد البريطانيون الخروج من الاتحاد.

وقال كاميرون “للصحافيين أمام مقره في داونينغ ستريت”، “لا أعتقد أنه سيكون من الملائم لي أن أمسك بدفة قيادة البلاد إلى وجهتها المقبلة.”

وقال زعيم حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي، نايجل فيراج، إن بلاده تحتاج حاليًا إلى حكومة تدير خروج بريطانيا من الاتحاد وإلى بدء مفاوضات في أقرب وقت ممكن حول شروط خروج البلاد.

وأضاف أنه بعد تصويت أغلبية البريطانيين لصالح الخروج من التكتل الأوروبي، فإن “الاتحاد الأوروبي يواجه الفشل.. الاتحاد الأوروبي يحتضر”.

وتابع: “أرجو أن نكون قد خلعنا أول حجر في الجدار، وأتمنى أن تكون هذه هي الخطوة الأولى باتجاه أوروبا تضمّ دولًا ذات سيادة.”

وتوقع رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، أن تبدأ مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سريعًا، عقب تأييد شعبها للانسحاب من الاتحاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط