ضاحية #العنبرية في #المدينة نكهة حجازية تاريخية

ضاحية #العنبرية في #المدينة نكهة حجازية تاريخية

تم – المدينة المنورة : أكد والمختص بتاريخ المدينة فؤاد المغامسي، أن ضاحية “العنبرية” التي تقع في المدينة المنورة تتميز بنكهة حجازية وتخطيط عثماني، وظلت في الذاكرة بالاسم والمكان مثل الكثير من المعالم القديمة.

وأضاف المغامسي، أن الضاحية التي تبعد من مسجد الغمامة على بعد نصف كيلو متر عن المسجد النبوي من الجهة الجنوبية، لها أهمية إستراتيجية للمدينة من الناحية السكانية والتجارية والاقتصادية، كونها بوابة مهمة ورئيسية في السور الثاني الذي أنشئ في عام 1231 في عهد السلطان العثماني محمود الثاني، وله باب أطلق عليه أسماء عدة، منها “الباب الحميدي” نسبة لمؤسسه، و”الباب الرشادي” و”باب العنبرية” الأكثر شيوعًا وتداولا.

وأوضح أن ضاحية العنبرية من الضواحي التي سكنها أعيان المدينة وعلماؤها والباشاوات والأفندية والأدباء والتجار والقضاة، ومن أشهر القبائل التي سكنت العنبرية قبيلة حرب العريقة أمثال المغامسي وقبيلة الردادي وقبيلة الرحلة والأحامدة، ومن العوائل التي سكنت العنبرية مثل: بيت الخريجي وحسوبة وغوث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط