36% من مساحة الرياض أراضٍ مطورة فيما 64% بيضاء

36% من مساحة الرياض أراضٍ مطورة فيما 64% بيضاء

تم – الرياض : قالت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، إن 36% من مساحة العاصمة أراضٍ مطورة، فيما 64% أراض بيضاء.

جاء ذلك خلال ترؤس رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الأمير فيصل بن بندر، أمس الأول الأربعاء، الاجتماع الثالث للهيئة العليا للعام الحالي.

وأوضح سموه أنه تم تناول جملة من الموضوعات والمشاريع، واتخذ عددًا من القرارات بشأنها، شملت الاطلاع على نتائج دراسة استعمالات الأراضي بمدينة الرياض التي أكملت الهيئة إعدادها أخيرًا، وإقرار الخطة الخمسية الرابعة لتطوير شبكة الطرق بمدينة الرياض التي اشتملت على 45 عنصرًا رئيسَا، واعتماد الخطة التنسيقية لتوفير المرافق العامة بمدينة الرياض، ومتابعة سير العمل في برنامج المياه الأرضية، والموافقة على ضوابط بناء المجمعات التعليمية على شوارع 40 مترًا وأكبر.

وبيّن أن الاجتماع وافق على إنشاء مشروع جديد في حي الملقا بمدينة الرياض، تقدمت به إحدى الشركات الاستثمارية السعودية، يضمّ مباني سكنية وتجارية وصحية وتعليمية، سيسهم في توفير نحو 17 ألف وحدة سكنية جديدة في المدينة، إضافة إلى ما يحتويه من مرافق تجارية وسياحية.

عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة المهندس إبراهيم السلطان، أشار إلى أن الاجتماع اطلع على نتائج دراسة استعمالات الأراضي لمدينة الرياض، التي أنهت الهيئة إعدادها في شهر شعبان الماضي وغطّت كامل “حدود حماية التنمية بمدينة الرياض” البالغة مساحتها نحو 5960 كيلومترًا مربعًا، بما يشمل المساحة المُطورة من المدينة البالغة مساحتها 1395 كيلومترًا مربعًا.

وتضمنت الدراسة رصد وتسجيل كافة المعلومات عن استعمالات الأراضي في المدينة، بما يشمل: المساحة والموقع ونوع الاستعمال، وأظهرت حدوث زيادة في المساحة العمرانية المطورة لمدينة الرياض خلال الفترة بين عامي 1433 و1437هـ بنسبة 7%، حيث بلغ إجمالي قطع الأراضي التي شملها المسح 940 ألف قطعة، 52% منها قطع مطوّرة و48% عبارة عن قطع بيضاء، من بينها 337 ألف قطعة أرض بيضاء تقل مساحتها عن 1000 متر مربع.

ووفقا للدراسة، فقد شكّلت الأراضي المطورة نسبة 36 % من ضمن “مرحلة التنمية الحضرية” حتى عام 1450هـ بمساحة إجمالية تبلغ 1121 كيلومترًا مربعًا، فيما شكّلت مساحة الأراضي البيضاء غير المطوّرة 64% بمساحة إجمالية تبلغ نحو 1994 كيلومترًا مربعًا، تتوزع بين 12% أراض بيضاء مخطّطة، و52% أراض بيضاء غير مخطّطة، فيما بلغ إجمالي عدد المباني في الرياض نحو 517 ألف مبنى، منها 20 ألف مبنى تحت الإنشاء، وبلغ عدد الوحدات السكنية أكثر من 1.2 مليون وحدة سكنية بمساحة تطويرية إجمالية تصل إلى 270 كيلومترًا مربعًا.

وكشفت الدراسة أن عدد الأنشطة التجارية في المدينة بلغ أكثر من 197 ألف استعمال، بمساحة تطويرية إجمالية تصل إلى 49 كيلومترًا مربعًا، فيما بلغ عدد الاستعمالات الحكومية 6267 استعمالا بمساحة مطورة إجمالية تصل إلى 95 كيلومترًا مربعًا، وبلغ الاستعمالات الصناعية 1716 استعمالا، وأخيرا بلغ عدد استعمالات الأراضي من المستودعات نحو 21 ألف استعمال بمساحة تطويرية إجمالية تصل إلى 78 كيلومترًا مربعًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط