دراسة حديثة: النوم الكثير يعود على الإنسان بذاكرة أقوى وأكثر تركيزا

دراسة حديثة: النوم الكثير يعود على الإنسان بذاكرة أقوى وأكثر تركيزا

تم – صحة: أكد باحثون من جامعة ولاية كاليفورنيا في مدينة ريفرسايد، في بحث أجري حديثا، أن الجملة العصبية المستقلة المسؤولة عن وظائف جسم الإنسان تلعب دورا مهما في تحويل الذاكرة العشوائية إلى ذاكرة مديدة، فضلا عن كونها مسؤولة عن خفقان القلب والتنفس والحركة الدودية للأمعاء وغير ذلك.

ومن المعروف أن النوم يعمل على تحويل انطباعات ومعلومات وانفعالات اكتسبها وتأثر بها الإنسان في أثناء يقظته اليومية إلى ذكريات مستقرة ومديدة. وتسمى هذه العملية بـ”تضمين الذاكرة”، ولا يعلم العلماء بدقة حتى الآن، هوية تلك الآليات الفيزيولوجية المسؤولة عن هذه الوظيفة، مع أن واقع أن الذاكرة تصبح أقوى عند زيادة نشاط الجملة العصبية المستقلة؛ دفع المختصين في أعصاب المخ إلى فهم أن هذه الجملة قد تلعب دورا رئيسا في التحويل المذكور.

وشمل بحث العلماء الذين قسموا تجربتهم إلى دورتين، إذ أجاب 91 متطوعا في أثناء الدورة الأولى عن أسئلة مختلفة وحلوا مسائل متنوعة ثم نام 60 منهم خلال فترة من الزمن، بينما شاهد المتطوعون المتبقون فيلما سينمائيا، ثم أجرى الباحثون الدورة الثانية من توجيه أسئلة كان بعضها أسئلة مكررة من الدورة الأولى، وحسّن كل المتطوعين نتائجهم عند الإجابة عن الأسئلة المكررة مع أن أولئك الذين ناموا بين الدورتين قدروا على حل المسائل بفعالية أعلى مما يسمح للعلماء باستخلاص النتيجة المذكورة عن دور الجملة العصبية المستقلة في تضمين الذاكرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط