سبعيني يفضّل السجن على قضاء رمضان والعيد مع أسرته

سبعيني يفضّل السجن على قضاء رمضان والعيد مع أسرته
تم – بريدة

رفض مواطن في السبعينات من عمره، مغادرة سجن بريدة الذي أودع فيه بسبب عجزه عن سداد مديونية، على الرغم من أمر قضائي بالإفراج عنه لقضاء آخر أيام رمضان والعيد مع أسرته.

وفشل السبعيني بكل الوسائل في إقناع مسؤولي السجن بالبقاء وعدم مغادرة زنزانته في الجناح المثالي بعد أن أمر القاضي بالإفراج عنه خلال الفترة المتبقية من رمضان وقضاء أيام العيد مع أسرته، على أن يعود بعد ذلك للسجن إذا لم يستطع إنهاء مديونيته التي رفع بها خصمه للمحكمة وأوقف بسببها.

وتطبيقا للنظام تم إجباره على مغادرة السجن الذي لا يسمح ببقاء النزيل إذا وصله أمر إفراج قضائي وخرج مرغما بعد أن وجد راحته في الجناح المثالي.

وفي التفاصيل، دخل السجن منذ مدة وهو يعاني من حالة نفسية صعبة وكآبة مع مشكلته الصحية بالقلب والمشي مستندا على عصا بسبب الاعتلال الجسدي.

وأكد المستشار بلجنة رعاية السجناء بالقصيم “تراحم” الشيخ محمد عبدالله الغضية الذي التقى السجين واستمع لرغبته واطلع على خطاب وجهه للمسؤولين عن السجين بهذه الرغبة، أن السجين يقول إنه وجد صحبة من عمره وعينة من سجناء شباب بالجناح المثالي ووجد رعاية طبية ونفسية أعادت له شيئا من الراحة مع البرامج الترفيهية اليومية كما يقول.

وأضاف الغضية أن السجين قال إن خروجه لن يساعد بحل مشكلته الكبيرة بالدين رغم أنه استطاع توفير جزء من المديونية قبل أن يودع السجن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط