شيخ قبيلة العرينات يتبرأ من حادثة “حمراء الرياض”

شيخ قبيلة العرينات يتبرأ من حادثة “حمراء الرياض”

تم – الرياض

أعلن الشيخ مطلق بن نايف بن شوية شيخ شمل العرينات رئيس مركز شوية، براءته من حادثة “حمراء الرياض” التي أقدم فيها شابان على قتل والدتهما بالسكاكين والساطور حتى لفظت أنفاسها، وحاولا قتل أبيهما وشقيقهما الأكبر، في واقعة هزت أركان المجتمع السعودي والإسلامي برمته، مؤكدًا أنهم تلقوا النبأ عبر وسائل الإعلام بصدمة ووجع، مؤكدًا أن هذه الأفعال الشاذة لا تمثل القبيلة.

وأوضح بن شوية أن “هذا فكر منحرف، ومن الجوانب التي نستطيع الاستفادة منها في الواقعة أنه كشف خبث هذا الفكر، وكيف يُقدم الشخص على قتل والدته”.

وأضاف “هذا لا يمثلنا وليس من الإنسانية بشيء كيف لعاقل أن يمد يديه على والدته بكلمة أو شيء آخر، فكيف بالقتل وأي جانب سيء، لا بد من جانب حسن يفضح هذا الضلال وما يراد لنا”.

وتابع “هذا والله أمر مفجع بقدر ما فيه من الألم لا يستطيع أحد تصوره، وبحمد لله حدث ليس ظاهرًا للمجتمع، إنما عمل فردي، وطالما وصل بأصحاب هذا الفكر أن يعتدي على أمه، دلالة أنه فكر شيطاني وكل حاجة جميلة في هذا الكون تتبرأ منه”.

واختتم “هذا لا يمثل القبيلة، وكل قبيلة فيها أبناء الخير الذين يفتخرون بوطنيتهم وولائهم لولاة أمرهم، وحفاظهم على أمنهم، والأمور الشاذة لا تمثل القبيلة، وما يراد ببلدنا وأمننا أكبر من ذلك والله يعوضنا بالحي، أما الشابان المعتديان نعتبرهما أمواتًا خارج صلة القرابة طالما اعتدى على والدته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط