العثور على جثث 15 من المدنيين أعدمهم داعش بمعتقلاته في الفلوجة

العثور على جثث 15 من المدنيين أعدمهم داعش بمعتقلاته في الفلوجة
Smoke from clashes between Iraqi security forces and Islamic State militants is seen through a glass window of a military vehicle in the center of Falluja, Iraq, June 20, 2016. REUTERS/Thaier Al-Sudani

تم – العراق

وجدت قوات الأمن العراقية جثث 15 شخصًا، غالبيتهم من المدنيين، ،أعدمهم تنظيم داعش بالرصاص داخل أحد معتقلاته في مدينة الفلوجة، حسب ما أفادت مصادر أمنية اليوم الجمعة.

وقال الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي، قائد العمليات في الفلوجة “عثرت القوات الأمنية على جثث 15 شخصا غالبيتهم من المدنيين وبينهم عسكريون، داخل سجن في منطقة المعلمين الثانية ” في شمال المدينة.

من جهته، أكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار، أن “قوات مكافحة الإرهاب والرد السريع اكتشفوا سجنا تابعا لتنظيم داعش في منطقة المعلمين الثانية”.

وأوضح العقيد الموجود داخل الفلوجة “بعد تفتيش السجن عثروا على 15 جثة لمدنيين وعسكريين أعدمهم التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية، بإطلاق النار في مناطق مختلفة من الجسد خصوصًا الرأس”.

بدوره، أكد العميد مهدي عباس من قوات الرد السريع في الأنبار “العثور على الضحايا الخميس”.

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لجثث تكدست داخل حفرة وأخرى غيرها داخل سجن ذكرت أنه يقع في الفلوجة.

وكان الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية أعلن في وقت سابق “عثور قوات الأمن على سجون لتنظيم داعش في حي نزال”.

وأوضح أن “أحد السجون كتب عليه “سجن الرعية” وآخر “سجن التعذيب” وثالث “سجن الإخوان””، دون الإشارة للعثور على ضحايا.

وتواصل القوات العراقية عملياتها لفرض سيطرتها على الفلوجة التي كانت حتى وقت قصير أحد أبرز معاقل الداعشيين في العراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط