مكة المكرمة: 88 عاملا يشتكون عدم تلقيهم رواتبهم منذ 15 شهرًا

مكة المكرمة: 88 عاملا يشتكون عدم تلقيهم رواتبهم منذ 15 شهرًا

تم – مكة المكرمة

تقدم 88 عاملا من عدة جنسيات مختلفة يعملون لدى شركة مقاولات في مشروع طريق الدائري الرابع بمكة المكرمة بشكاوى لعدم تسلم رواتبهم الشهرية طوال 15 شهرا، رغم تقدمهم بعدة مطالبات للشركة.

وأكد العمال بحسب مصادر صحافية: أنهم لا زالوا ينتظرون حتى الآن إنهاء معاناتهم مع متطلباتهم الأسرية لاسيما مع شهر رمضان المبارك وما يتبعها من مستلزمات للعيد، لافتين إلى أنهم معتمدون على سفر الإفطار في المساجد وأثناء الإفطار يفكرون كيف يوفرون وجبة العشاء والسحور بسبب معاناتهم الشديدة مع التأخر في صرف الرواتب إلى جانب عدم تجديد إقاماتهم النظامية وانتهاء بطاقات التأمين الصحي، مما تسبب في وفاة 3 من العمال -على حد قولهم- بسبب المرض وعدم تأمين العلاج اللازم لهم، غير أن الشركة أشارت على لسان مديرها العام إلى أن مكتب العمل حدد للعمال موعدا بعد شهرين للبت في القضية، وأن الشركة ستقوم خلال هذه المهلة بمصالحة عمالها وصرف الرواتب الشهرية لهم قبل أن يأتي ذلك الموعد.

بدوره، وأوضح العمال عبدالله العفيفي: لا يخفى حجم الضرر الذي أصابنا جراء هذا التأخير في صرف مستحقاتنا، لاسيما أن هذه الرواتب تمثل مصدر دخل وحيد للكثير منا وتأخيرها شهرا واحدا يسبب أزمة مالية لنا فكيف بالتأخير الذي تجاوزعاما كاملا.

أما عبدالله عماد فيقول: إن الشركة تتعامل مع العمال بشكل سلبي وبدون أي اهتمام بأحوالهم وظروفهم الشخصية وأن إدارتها هي الجهة الوحيدة التي تتحمل مسؤولية تأخر صرف الرواتب فهي ليست حريصة على صرف هذه الرواتب بشكل دائم لأنها تقوم على تأخيرها لفترات طويلة إذ لم يستلموا العمال رواتبهم طوال 15 شهرا رغم اعتمادهم على هذه الرواتب كمصدر وحيد لقضاء احتياجاتهم المعيشية في الحياة.

بينما قال أنيس عبدالحليم: لا أعرف بالضبط من المسؤول عن تأخير صرف هذه الرواتب، رغم أن إدارة الشركة لم تقم حتى هذه اللحظة بصرف الرواتب ونحن كنا متقبلين التأخير ما بين شهرين إلى أربعة أشهر لكنها تجاوزت العام بثلاثة أشهر.

من جانبه، قال مدير عام الشركة إن لا فائدة من نشر معاناة العمال على وسائل الإعلام، وذكر أن مكتب العمل حدد للعمال موعدا بعد شهرين للبت في القضية، وأن الشركة ستقوم بمصالحة عمالها وصرف الرواتب الشهرية لهم قبل أن يأتي ذلك الموعد.

وأضاف: للشركة مستخلصات مالية لدى إحدى الجهات الحكومية لدرجة أن الشركة لم تتسلم هذه المستخلصات خلال 15 شهرا، مطالبًا بعدم نشر القضية إعلاميًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط