“واشنطن بوست”: التوقعات بأن الاتحاد الأوروبي سيتفكك ربما تكون ذهبت بعيدا

“واشنطن بوست”: التوقعات بأن الاتحاد الأوروبي سيتفكك ربما تكون ذهبت بعيدا
تم –   اقتصاد :استبعدت صحيفة «واشنطن بوست»، فكرة تفكك الاتحاد الأوروبي في أعقاب الخروج البريطاني، واعتبرت أن التوقعات بأن الاتحاد سيتفكك ربما تكون ذهبت لمدى بعيد، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أن هناك دولا أخرى يمكن أن تسير في الطريق البريطاني بإجراء استفتاء على الخروج من النادي الأوروبي مثل فرنسا والسويد.
وقالت الصحيفة الأميركية، يعتبر الفرنسيون من أكثر المتشككين في الاتحاد الأوروبي، إذ أظهرت استطلاعات الرأي أن 61 % من الشعب الفرنسي لديهم آراء سلبية عنه، ومن المتوقع أن يستثمر اليمين المتطرف نتيجة الخروج البريطاني للدفع بإجراء استفتاء مماثل ، أما في السويد والتي رفضت أن يكون اليورو عملتها، فربما تكون هي الدولة المرشحة للخروج على الطريقة البريطانية، لاسيما وأنها اتفقت مع بريطانيا على حوالى 90 % من القضايا قبل ذلك، ومن هنا فإن الخروج البريطاني يثير قلقا من نوع خاص لدى السويديين، في ضوء تزايد نفوذ اليمين المتطرف في السويد بصعود حزب الاستقلال البريطاني المؤيد للابتعاد عن الحضن الأوروبي.
وأضافت تأتي الدانمارك في مرتبة متقدمة من حيث توقعات الخروج، إذ أجرت استفتاء في ديسمبر الماضي كانت نتيجته عدم منح الدانماركيين الاتحاد الأوروبي المزيد من الصلاحيات، بيد أن هذا التطور ليس كافيا لمعرفة ما إذا كان الدانماركيون يريدون الخروج على الطريقة البريطانية أم لا، إلا أن المؤكد أن غالبية مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد يعتقدون أن بروكسل لا ينبغي أن تكون أكثر قوة مما هي عليه.
وتابعت الصحيفة بالنسبة لليونان فتتخوف من أن تؤدي أزمة الديون والخوف من خروج بريطانيا من تهديد عضويتها في الاتحاد الأوروبي، ويرى مراقبون أن أثينا تتخوف من أن يضعف خروج بريطانيا قرار دول منطقة اليورو بشأن دعم موقف اليونان، لكنها لا تخشى أن تؤثر الأحزاب اليمينية على الاستفتاء المعادي لأوروبا، ولكنها تتخوف من أن تدفع أوروبا اليونان للخروج للحفاظ على التماسك بين باقي الأعضاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط