العريفي: أشباح الانترنت تنهش عقول الشباب وتحولهم إلى وحوش قاتلة معلقا على جريمة "الحمراء"  

<span class="entry-title-primary">العريفي: أشباح الانترنت تنهش عقول الشباب وتحولهم إلى وحوش قاتلة</span> <span class="entry-subtitle">معلقا على جريمة "الحمراء"  </span>
تم – يوتيوب:فسر الشيخ محمد العريفي في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، الدوافع وراء إقدام شابين على قتل والدتهما في الرياض وإصابة والدهما وشقيقهما، بأنهما كانا فريستين سهلتين لصفحات الإنترنت غير الموثوقة.
وأكد العريفي أن بعض المواد التي يستطيع الشباب والأطفال الوصول إليها عبر صفحات الإنترنت، قد تكون هي السبب الرئيس وراء ميولهم العدوانية وتدفعهم لارتكاب جريمة بشعة وعنيفة، مثل جرائم قتل أقرب الناس إليهم، مستشهدا هنا بقصة لرجل قابله قبل أيام، أخبره أنه من خارج الرياض ولديه 7 بنات وولد واحد يدرس في المرحلة المتوسطة ويبلغ من العمر 15 عامًا؛ حيث أخبره أن الولد ليس له أصحاب ويرفض الذهاب إلى حلقات التحفيظ ومفرط في صلاته وصومه ولا يجلس إلى أسرته، وإنما يقضي كل وقته على الإنترنت لساعات طويلة.
وتابع الأب، أن ولده لا يشاهد على الإنترنت إلا الأشياء القتالية، فهو لا يلعب إلا الألعاب العنيفة المليئة بالقتل والدماء والتخفيف والتفجير، إضافة إلى المقاطع العنيفة التي اعتاد على مشاهدتها، وشبه الشيخ حالة هذا الفتى بحالة الشابين اللذين قتلا والدتهما، معتبرا أنه يسير في الاتجاه ذاته؛ حيث سارع الشيخ بنصيحة الأب، بأن يعتني بولده ويدفعه لمصاحبة صحبة عاقلة يكون عليها مشرف يعرفه جيدا، حتى لا يتركه لأشباح الإنترنت تنهش عقله وتحوله إلى وحش قاتل.
يذكر أن توأمين أقدما على قتل والدتهما وطعنا والدهما وشقيقهما في حي الحمراء بالعاصمة الرياض، فجر الجمعة الماضي، بعدما اعتنقا الفكر التكفيري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط