اندلاع مواجهات بين مصلّين والشرطة الإسرائيلية في الأقصى

اندلاع مواجهات بين مصلّين والشرطة الإسرائيلية في الأقصى

تم – القدس:اندلعت مواجهات صباح الأحد بين شرطيين إسرائيليين ومصلين في باحة المسجد الأقصى حيث يتدفق آلاف المصلين بمناسبة شهر رمضان، بحسب مصادر صحافية.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني إنه أخلى سبعة جرحى إلى مستشفى المقاصد بعد إصابات بالرصاص المطاطي وتعرضهم للضرب او الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

بدأت المواجهات صباح الأحد عندما فتحت الشرطة الاسرائيلية التي تراقب كل مداخل المسجد، باب المغاربة، المعبر الوحيد لدخول الزائرين من غير المسلمين.

وعادة ما يفتح هذا الباب صباحا أمام سياح ومجموعات من اليهود، يحاول بعضهم الصلاة في باحة المسجد، ما يؤدي بانتظام إلى مناوشات.

وأعلن بيان للوقف الاسلامي أن “شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة لإدخال المتطرفين، وهذا أمر غير اعتيادي في العشر الأواخر من شهر رمضان، والمعتاد هو أن يتم إغلاق الباب بشكل كامل خلال الفترة”.

وأضاف البيان “احتجت دائرة الاوقاف والمعتكفين على ذلك، واعتبرت هذا العمل تغييرًا للواقع المتبع في رمضان، وما لبث أن اشتعل الوضع بسبب دخول أعداد من جيش الاحتلال الذين أطلقوا وابلا من القنابل الصوتية والرصاص المطاطي وضرب المعكتفين بوحشية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط