آل الشيخ: يجوز إخراج الزكاة لصالح المساجين المعسرين

آل الشيخ: يجوز إخراج الزكاة لصالح المساجين المعسرين
مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ

تم – الرياض : أكد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارات البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أن إخراج الزكاة لصالح المساجين المعسرين للإسهام في فك أَسْرهم وتمتعهم بالحياة مع ذويهم وأولادهم جائز شرعًا، مشيراً إلى أن الله أجاز صرف الزكاة على ثمانية أصناف فقط وجعل من مصارف الزكاة الغارمين.

من جانبه، أكد عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للفتوى الشيخ الدكتور صالح الفوزان أن دفع الزكاة لتسديد ديون السجناء المعسرين جائز، بشرط التأكد من ذهاب المال لسداد الدين والتثبت من ذلك، بحسب مصادر صحافية.

وعلى ذات السياق، أوضح أستاذ كرسي الأمير نايف لدراسات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالجامعة الإسلامية الدكتور غازي المطيري، أن مصارف الزكاة الثمانية قد أوعت وجمعت كل أبواب الخير وسدت جميع ثغرات الفقر، ويأتي من ضمنهم الغارمون وهم من تحمّل دَينا في حق نفسه أو في حق غيره كإصلاح ذات البين شريطة أن يكون ذلك في طاعة الله تعالى فإذا كان الدين الواجب على المسلم الذي أرهقه الدائنون بسببه أدخل السجن كذلك فننظر في نوع دينه إن كان ديناً مشروعاً في بيع أو شراء أو نحوه فإنه يجوز بلا خلاف دفع الزكاة له بما يسد دينه كله وليس نتفاً لا تسمن ولا تغني من جوع وكذلك الفقير والمسكين يُعطى من الزكاة ما يكفي لنفقة عامل كامل أو يرفع عنه معرة الفقر، والدولة في الإسلام تتحمل دَين الرعية إذا مات أحدهم وهو عاجز عن أدائه، وهذا لا يعفي أثرياء وأغنياء المسلمين من المسؤولية فقد لا تكون موارد الدولة الإسلامية كافية لوفاء الديون فيتحمل أثرياء المسلمين ما غبر وبقي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط