متطرفو العوامية ينفذون المخططات الخارجية بالأحداث الإرهابية

متطرفو العوامية ينفذون المخططات الخارجية بالأحداث الإرهابية

تم – العوامية : بيّن رجال الأمن تفوقهم وقدراتهم في ضبط الفارين من وجه العدالة من الإرهابيين الذين حاولوا من قبل ترويع المواطنين وزعزعة الأمن بالعوامية، بما يؤكد أن الفرار لن يجدي نفعا وأن أولئك الخارجين عن القانون سوف يقعون في النهاية تحت تلك العيون الساهرة على أمن الوطن والمواطنين.

ترويع المواطنين والاعتداء عليهم وكذلك الاعتداء على الممتلكات العامة من الأساليب التي مارسها الإرهابيون في العوامية وفي غيرها من المدن التي تعرضت لاعتداءات أولئك الفارين من وجه العدالة، غير أن النهاية الحتمية هي أن أولئك المارقين يقعون تحت أيدي رجالات الأمن إما بالقبض عليهم أو تصفيتهم في حالة تبادل إطلاق النار معهم كما هو الحال في حادث العوامية الأخير.

أحداث العامية بدأت عام 2011 بتحريض من إرهابيين لتحقيق أجندات ومخططات خارجية تهدف لزعزعة أمن الوطن والمواطنين.

وقضى خلال هذه الأحداث 40 من رجال الأمن بينهم 12 شهيدًا، إذ كان آخر هذه الأعمال الإرهابية تعرض قائد دورية لإطلاق نار من مصدر مجهول أدى ذلك لاستشهاد قائدها.

وأكدت الجهات الأمنية ضبط عدد من الأسلحة النارية والذخيرة خلال حملة مداهمة وتفتيش في العوامية.

 

تعليق واحد

  1. هؤلاء مالهم الاالضرب من حديد
    والعواميه تلغاء وتصبح منطقه عسكريه واللي في امه خير يتكلم ماينفع معكم الا الملك سلمان الحزم يالبييي قلبه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط