مغامرة مجنونة.. طبيب يزرع رأسًا حيًا في جسدٍ ميت

مغامرة مجنونة.. طبيب يزرع رأسًا حيًا في جسدٍ ميت

تم – موسكو : قرر الطبيب الروسي سرجيو كنافيرو، أن يخوض مغامرة طبية فريدة من نوعها، بزراعة رأس الشاب فاليري سبيريدونوف في جسم آخر لشخص متوفى.

وأثارت هذه الخطوة الطبية انتقادات واسعة، حيث وصفت بالمغامرة المجنونة في كونها ممكنة مبدئيا لكنها ستفشل حتما وفق آراء طبية.

وأوضح المريض سبيريدونوف، أن العملية ستتطلب مساهمة 150 مختصا وستكلف ما بين 5 إلى 7 ملايين دولار، مشيرا إلى أن الطبيب الذي سيجري العملية قد قدم له مخطط العملية التي ستدوم 36 ساعة وسيكون الرأس منفصلا عن الجسم لمدة ساعة، وبعدها سيرقد في الإنعاش لمدة شهر لكي تنصهر كل النهايات العصبية وبمرور عام على إجراء العملية ستجرى له فحوصات شاملة لإعادة التأهيل.

وأضاف أنه يعاني طوال حياته من مرض الهزال العضلي الجيني النادر الحدوث المسمى مرض “فيردنغ هوفمان”، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف العضلات بحيث يفقد المريض تدريجيا القدرة على الحركة، وسيقوم كنافيرو خلال هذه العملية بقطع رأس سبيريدونوف والتخلص من جسده، ثم زراعة هذا الرأس على جسد آخر سليم البنية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط